تقارير

الحكم بالإعدام رمياً بالرصاص لقاتل المصلين داخل مسجد في لودر

لودر- “الشارع”:

حكمت محكمة زارة الابتدائية، في مديرية لودر، محافظة أبين، أمس، بالإعدام رمياً بالرصاص حتى الموت بحق قاتل المصلين في مسجد القرن في قرية الصلعاء، في منطقة دثينة، مديرية لودر، التي وقعت في 14 يناير المنصرم، وأدت إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم والد وعم وابن عم الجاني، وإصابة 8 آخرين معظمهم من أبناء عمومته، ومنهم شقيقه. 

وأصدر رئيس محكمة زارة الابتدائية بلودر، القاضي عوض محمد هادي، الحكم في القضية رقم (5) لعام  2020م، المرفوعة من نيابة لودر، بحضور عضو النيابة محمد عبدالله الباخشي،  وأمين السر محمد عبدالله اليافعي، وممثلين عن الأجهزة الأمنية والعسكرية، وجمع من المواطنين وأولياء الدم، في الجلسة المنعقدة، أمس الثلاثاء، قضى بإدانة المتهم الخضر سالم عمر أحمد الشيابي (32 عاماً)، بالتهم المنسوبة إليه بالقتل العمد للمجني عليهم وعددهم 5 أشخاص، والشروع في قتل 8 آخرين، ومعاقبته قصاصاً رمياً بالرصاص حتى الموت.

وجاء منطوق الحكم “بناء على اعتراف المتهم الصريح بارتكاب هذه الجريمة، وعلى الإثباتات التي وردت في المحاكمة، وشهادة الشهود، والأدلة الكتابية، وكذا التقارير، والسلاح الذي اعترف به المتهم، والمرفقعات، وعملاً لأحكام الشريعة الإسلامية الغراء ونصوص المواد ( 16 – 18 – 19- 144 – 234 – 236-)”. 

وأضاف منطوق الحكم: “إدانة المتهم (الخضر سالم عمر أحمد الشيابي) بالتهم المنسوبة إليه في القتل العمد بحق المجني عليهم، وهم : (عبد الرقيب ناصر أحمد الشيابي، وسالم عمر أحمد الشيابي، وعبدالله عبدربه أحمد الشيابي، وياسر سالم عمر ناصر الشيابي، وسند عمر ناصر الشيابي؛ عمداً وعدواناً، وكذلك الشروع في مقتل المجني عليهم، وهم: (1- عبدالله ناصر عمر الشيابي. 2-  عبدالله أحمد ناصر الشيابي. 3- ناصر محمد ناصر الشيابي. 4- محمد حسين عبدالله الطعسلي. 5- محمد ناصر أحمد الشيابي. 6- عمر ناصر عمر الشيابي. 7- عبدلله سالم عمر الشيابي. 8- بسام سالم العود)”.

كما حكمت المحكمة بالسجن 5 سنوات على المتهم (الخضر سالم)، وذلك بتهمة الشروع في قتل 8 أشخاص، و6 سنوات على تهمة حيازة الأسلحة والمفرقعات بدون ترخيص، على أن  تطبق العقوبة الأشد وهي الإعدام رمياً بالرصاص حتى الموت، وفقاً للفقرة الثانية من منطوق هذا الحكم.

وحكم القاضي بمصادرة الآلي “نوع صيني”، والقنبلة، ومخازن الرصاص، وكافة المضبوطات في هذه الجريمة، وتوريدها إلى خزينة الدولة.

وكان قاضي المحكمة، وعقب النطق الحكم، قد خاطب المتهم بأن له الحق في الاستئناف، فقال المتهم: “معدشي حاجة” في اعتراف صريح بكل التهم التي وجهت إليه.

ووجه رئيس المحكمة شكره لمكتب المحامين بالمديرية لحضورهم وتواجدهم خلال جلسات المحكمة. كما توجه بالشكر لإدارة أمن المديرية، وقيادة الحزام الأمني، وقيادة لواء الأماجد، على الجهود الأمنية المبذولة والمباشرة من خلال التعزيز الأمني، وتأمين جلسات المحكمة.

عن صحيفة “الشارع” اليومية الورقية، 19 فبراير 2020، العدد 1184.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى