أخبار

الوزير فتح: مؤتمر المانحين سيسهم في دعم الجهود الدولية في تعزيز الاقتصاد اليمني

متابعات:

قال وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح إن “مؤتمر المانحين سيسهم بشكل كبير في دعم الجهود الدولية، لتمويل المشاريع الاغاثية والانسانية في اليمن”.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة الانباء الرسمية (سبأ) أن “تنظيم مثل هذا المؤتمر يأتي في اطار الجهود الكريمة والدائمة من قبل المملكة العربية السعودية، ومساهمتها الإنسانية والتنموية لدعم الشعب اليمني ووقوفها إلى جانب الحكومة”.

وطالب الوزير فتح، من الدول المانحة الإسهام الفاعل في تمويل برامج الإغاثية والإنسانية، وحشد التمويل اللازم لمشاريع الاستجابة الإنسانية.

وتنظم المملكة العربية السعودية بمشاركة الأمم المتحدة غداً الثلاثاء مؤتمر الماحين 2020 لدعم اليمن، افتراضياً، تهدف من خلاله الأمم المتحدة جمع نحو 2.4 مليار دولار لتوفير نفقات أكبر عملية إغاثة في العالم.

وشدد فتح، على أهمية استفادة المنظمات الدولية من المبالغ المقدمة من المانحين وذلك من خلال إتباع لامركزية العمل الإغاثي، وتقييم وتقويم الأداء للمرحلة السابقة، وأهمية تعزيز الاقتصاد اليمني من خلال دعم العملة الوطنية والحفاظ على دورة نقدية سليمة يقودها البنك المركزي اليمني.

ودعا، المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط على مليشيات الحوثي الانقلابية لوقف التدخل في العملية الانسانية والسماح للمنظمات الأممية والدولية بتنفيذ برامجها الإنسانية وعدم التعرض لها، وإدانة كافة أعمال الانتهاكات التي تقوم بها المليشيات بحق الأعمال الإنسانية في المحافظات غير المحررة.

رأى، أن تخصيص جزء من مبالغ التمويل لمشاريع وبرامج دعم سبل العيش، والمشاريع التنموية، لما لها من اهمية كبيرة في تعزيز الاستقرار.

وجدد الوزير فتح، ترحيب الحكومة اليمنية بكافة الجهود الرامية الى تحسين الوضع الإنساني، والتزامها الكامل بتوفير كل أوجه الدعم والمساندة للمنظمات الأممية والدولية في تنفيذ برامجها الإغاثية والإنسانية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى