آخر الأخبار

بتوجيهات من علي محسن.. قوة إخوانية قدمت من مأرب تقتحم مطار سيئون لتسفير 6 من قياداتها أُصيبوا في أبين إلى الأردن

سيئون – “الشارع” – خاص:

اقتحمت قوات تابعة لحزب الاصلاح وعلي محسن الأحمر، اليوم الأربعاء، مطار سيئون بمحافظة حضرموت، وأرغمت إدارة المطار على تسفير عدد من الجرحى الذين أصيبوا في المعارك التي تشهدها محافظة أبين إلى الأردن.

وقال  لـ “الشارع” مصدر في مطار سيئون، إن قوة مكونة من خمسة أطقم وثلاث سيارات إسعاف قادمة من محافظة مأرب، اقتحمت المطار وأجبرت إدارته على تسفير ستة جرحى مع مرافقيهم على متن الطائرة المخصصة لإعادة العالقين في الخارج.

وأوضح المصدر، طالبا عدم الكشف عن هويته، أن القوة التي قدمت من مأرب، كانت ترافق قيادات إخوانية إصيبوا في المواجهات التي تشهدها أبين مع قوات المجلس الانتقالي، وتحمل معها توجيهات من نائب الرئيس هادي، الجنرال علي محسن الأحمر والمحافظ سلطان العرادة بسرعة تسفيرهم.

وأفاد المصدر، أن سلطات المطار أبلغت وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي عصام الكثيري، بما جرى، وأن الطائرة مخصصة لإعادة العالقين من الخارج، بيد أن الكثيري رد عليهم: بأن “توجيهات وصلته من نائب هادي علي محسن الأحمر بضرورة تسفير الجرحى”.

وكشف المصدر، أن جوازات السفر للستة الجرحى وعدد من مرافقيهم أُصدرت بتاريخ 1 يونيو من فرع مصلحة الجوازات في مأرب، في الوقت الذي تواصل فيه المصلحة إغلاق ابوابها أمام المواطنين منذ عدة أشهر.

وبين أن ماحدث خلَّف حالة من الاستياء والتذمر في أوساط العاملين في المطار، كون ذلك مخالف لقوانين الطيران ولم يتم التأكد من هويات المسافرين فقد يكونوا من المشتبه بانتمائهم للجماعات الإرهابية، إضافة إلى أن ذلك يكشف مدى سيطرة جماعة الإخوان على قرار الشرعية وتسخيره لخدمة مصالحها.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى