آخر الأخبار

سيول جارفة في #حضرموت تتسبب بوفاة 9 أشخاص وتهدم عشرات المنازل

حضرموت – “الشارع”:

توفي مالا يقل عن 9 أشخاص، وأصيب  أخرين إثر الأمطار الغزيرة وتدفق السيول الجارفة، في محافظة حضرموت، بعد وصول المنخفض المداري، القادم من البحر العربي، عبر الساحل العماني إلى المحافظة.

وقالت مصادر محلية متطابقة لـ “الشارع” إن سيول الأمطار، جرفت خمسة أشخاص في مديرية القطن بوادي حضرموت، ولقوا على أثرها حتفهم، في حين فارق الحياة أربعة أخرين في عقبة ميفعة بحادث سير، جراء انعدام الرؤية على الطريق الرابط بين مديريات وادي وساحل حضرموت.

وتحدثت المصادر، عن إصابة عدد من المواطنين في المديرية، فيما لايزال عدد منهم مفقودين، بينهم أطفال.

جانب من سيول الامطار التي تشهدها عدد من مناطق وادي حضرموت

وأكدت المصادر، أن طائرة عمودية (هيلوكوبتر) تابعة للمنطقة العسكرية الأولى تدخل لإنقاذ أحد المواطنين في القطن كانت السيول قد بدأت في جرف سيارته التي كان يستقلها.

وأوضحت المصادر، أن العشرات من المنازل والمساحات الزراعية في مديرية حجر، تضررت بشكل بالغ، نتيجة السيول الجارفة والعواصف الرعدية.

وطبقاً للمصادر، فإن الأمطار الغزيرة وتدفق السيول تسبب في تهدم عدد من المنازل، في مناطق روبة بمديرية حجر.

وأفادت المصادر، أن السيول تتدفق بشكل غير معهود، منذ أمس الأربعاء، وتسببت في نزوح العشرات من الأهالي، علاوة على محاصرتها لأكثر من عشرين شخصاً في المديرية ذاتها.

شاحنة غرقت وسط السيول في وادي حضرموت

وشهدت ميفع، تدفقاً كبيراً للسيول الجارفة، أسفرت عن تهدم عدد من المنازل، وألحقت اضراراً كبيرة في المناطق الزراعية، علاوة على نزوح العشرات من المواطنين هرباً من السيول المستمرة بالتدفق والجريان، منذ يوم أمس.

في غضون ذلك، أعلنت السلطة المحلية في حضرموت، مدينتي حجر وميفع مناطق منكوبة، جراء تدفق سيول الأمطار الغزيرة، وناشدت الحكومة التدخل العاجل.

وذكرت المصادر ذاتها، أن سيول الأمطار تسببت في إنقطاع الخط الدولي على الصحراء في مديرية ثمود، والذي يربط بين محافظتي المهرة وحضرموت.

كما تسببت الأمطار الغزيرة في مديرية دوعن، بحدوث انزلاقات صخرية، أحدثت أضراراً بالغة في عدد من المنازل في منطقة رباط باعشن.

وبينت المصادر، أن صخوراً كبيرة تدحرجت من الجبل المطل على المنطقة، تهدم على إثرها أجزاء كبيرة من المنازل، دون أن تخلف ضحايا في أوساط ساكنيها.

وتشهد المحافظات الشرقية منذ الاثنين الماضي، منخفضا مدارياً تسبب بهطول أمطار غزيرة وتدفق السيول، مما أدى إلى نزوح عشرات الأسر وانهيار وتدمير عدد من المنازل والطرقات.

منزل تهدم جزء كبير منه بسبب الامطار

وكانت السلطات المحلية في محافظات حضرموت والمهرة وشبوة وسقطرى، شكلت غرف عمليات وفرق طوارئ لمواجهة الأضرار الناجمة عن المنخفض المداري.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى