محليات

محافظ حضرموت يعلن مديرية حجر ومدينة ميفع مناطق منكوبة ويشكل لجنة لإغاثة المواطنين والرفع بالأضرار

متابعات:

أعلن محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم الخميس، مديريتي حجر ومدينة ميفع بمديرية بروم ميفع، مناطق منكوبة بعد تضررها من السيول الجارفة إثر المنخفض الجوي الذي ضرب محافظة حضرموت، خلال اليومين الماضيين.

وتسبب المنخفض الجوي، بحدوث فيضانات في جميع مشاريع المياه في مديرية حجر وجرف القنوات والأراضي الزراعية، والكثير من أشجار النخيل، ومنازل المواطنين، والطرقات.

وناشد البحسني الحكومة التدخل السريع لمساعدة المواطنين في مديرية حجر ومدينة ميفع، بعدما جرفت الفيضانات منازل العديد منهم، ومشاريع مياه الشرب والقنوات والأراضي الزراعية الشاسعة، وأحدثت أضراراً كبيرة بأشجار النخيل والطرقات وأعاقت المواطنين من التواصل بين المناطق.

وشكل محافظ حضرموت، لجنة برئاسة وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، وعضويه نائبه مدير عام الأشغال العامة والطرق بساحل حضرموت الدكتور محمد باخلعة، وعدد من المهندسين المختصين في المياه والكهرباء والطرق والجسور والأشغال العامة والزراعة والري.

ووفقاً للقرار الذي أصدره المحافظ اليوم، فإن مهمة اللجنة التحرّك بشكل سريع، إلى مديريتي حجر وبروم ميفع والمكوث بها، للوقوف على مستوى ما أحدثته الأمطار والسيول من أضرار في مختلف المواقع بالمديريتين، والرفع بالأضرار والخسائر في الممتلكات والطرق والقطاع الزراعي، ومساعدة المواطنين والوقوف إلى جانبهم وتقديم العون لهم، والرفع باحتياجاتهم الضرورية بشكل عاجل الى قيادة السلطة المحلية بالمحافظة.

وتسببت السيول بتهدم عشرات المنازل وجرف مزارع ونزوح أكثر من 130 أسرة حتى الآن وفق بيانات محلية أولية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى