رصيف

في أول عملية إجلاء بحري.. وصول 117 يمنياً من العالقين في جيبوتي إلى ساحل ذو باب بتعز

متابعات:

وصل إلى منطقة ذو باب غربي محافظة تعز، اليوم الخميس، نحو 117 شخصاً من المواطنين اليمنيين الذين كانوا عالقين في دولة جيبوتي، في أول عملية إجلاء للعالقين تتم عبر البحر.

وأُجلي العالقون اليمنيون من جيبوتي في أول رحلة بحرية، بعد إجراء فحص الـ (بي سي ار) وتأكيد عدم أصابتهم بفيروس كورونا.

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) فإن الرحلة الثانية من عمليات الإجلاء للعالقين من المقرر لها أن تنطلق من جيبوتي، مطلع الأسبوع القادم.

وذكرت الوكالة أن الرحلة كان موعدها اليوم الخميس، وتأجلت بسبب الحالة المدارية التي تشهدها المنطقة.

وأكدت الوكالة الرسمية أن عمليات الإجلاء تتم بإشراف السفارة اليمنية في جيبوتي، ووفقا للبروتوكولات الصحية اللازمة المعتمدة من جانب اللجنة الوطنية العليا للطوارئ، لإعادة العالقين من المواطنين اليمنيين الذي تقطعت بهم السبل في الخارج.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى