مقالات رأي

أمين العبسي .. مات

واحدٌ من وجوه السوق المركزي بتعز، الذين شهدوا تاريخ من مروا عليه  في الزمان والمكان خلال أزيد من أربعة عقود .. افتتح “مخبازة” له في الشارع الموازي للسوق، بالقرب من السينما وجوار مسكن الشيخ سعد الجهمي ومقر نادي الطليعة القديم  في حارة المدرسة، قبل أن يتملَّك العمارة ويضيف اليها، وظلت المخبازة محافظة على طابعها الشعبي في تقديم الوجبات (الخبز الملَّوح والكبدة واللحم والسمك والفتة بأنواعها)، ويرتادها الكثير من شخصيات المدينة المعروفين الذين يحتفظ بعلاقات ودٍ معهم.

أمين العبسي

لم يتخلَ عن سجيته  القروية وعفويتها في المرح و”العرعرة”، لهذا كان صديقاً وكريماً مع الجميع ومحبِّاً ومتابعاً للرياضة. وكنا لا نستغرب أن يكون من روَّاد المخبازة الشعبية، الموجودة في شارع خلفي ضيق، وجوه معروفة وثرية من عائلة هائل سعيد أنعم، إذ كان عديد منهم يجيئون إليها، لتناول الإفطار في أيام العُطل والإجازات، والذي كان يجذبهم إلى المكان، بالإضافة إلى جودة الأكل، كانت أيضاً شخصية صاحب المكان بعفويته المنهمرة من لسان محبب.

كان جاراً وصديقاً حميماً لعمي، والاثنان على صلة صداقة كبرى بالفنان الكبير أيوب طارش العبسي، لهذا حين قام عمي بتزويج ولده خالد في القرية في صيف العام 2005، عمل على حشد وتوصيل العديد من شخصيات السوق والمدينة بسيارته وسيارات أخرى، وكان على رأس الجميع الفنان أيوب الذي غنى وأطرب الناس في سطح منزل متواضع، في حدث نادر في قريتنا، لم يزل يتذكره العشرات كطيف جميل مر عليهم ذات صيف قائض ممطر.

أمين العبسي

قلت له ذات مرة: ألحظ عليك يا عم أمين أنك تحب وتصادق أهل بني شيبة (عمي محمد وخالي عبدالله وحسن سعيد وغيرهم).. فيقول لي: ألا تعرف أني صرت خبَّازاً مثلكم؟ ويذهب في ضحكة طويلة محببة، وكنت في زياراتي المتباعدة لتعز أمر بالضرورة على مخبازته، وحين أراه أسلم عليه وأقوال له أهلاً بعمي “الخبَّاز العبسي الكبير”، فيضحك، ويقول مصيرك تترك قلمك وترجع “تباشر” أو “تفُّت” يا بن عبد الوهاب، فأضحك وأقول يا ليت على الأقل الشغل في المخبازة يُطعِم من جوع.

مات الحاج أمين العبسي الرجل الكبير بسجاياه المختلف بعطاياه، بعد أيام خمس فقط من وفاة شريكة حياته، وكأنه يقول إن الحياة لا تساوي شيئاً بدون من شاركته الحياة بحلوها ومرها.. مات أحد وجوه المكان الذي يتلبسني مثل جلد، وأشعر بانهدامات كبرى كلما أطفأ الموت واحداً ممن أثثوا سيرته  بتاريخهم المحبب.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى