رياضة

ساوثجيت: أتفهم مشاعر ثلاثي المنتخب الإنجليزي

 

قال جاريث ساوثجيت، مدرب منتخب إنجلترا، إنه يتعاطف مع موقف مجموعة من لاعبيه خلال احتجاجات “حياة السود مهمة”، وأكد أنه يتمنى أن يساعد هذا الأمر على تغيير في المجتمع.

وأظهر مجموعة من لاعبي إنجلترا، منهم جيدون سانشو، ورحيم سترلينج، وماركوس راشفورد، مشاعرهم منذ مقتل رجل أسود أعزل هو جورج فلويد على يد شرطي أبيض في منيابوليس بالولايات المتحدة في 25 مايو.

وتسبب مقتل فلويد في اندلاع احتجاجات في العديد من مدن العالم، ضد معاملة الأقليات، ووصل الأمر إلى إثارة تساؤلات حول المساواة في كرة القدم.

وقال ساوثجيت، الذي تعرض فريقه لمشكلات عنصرية خلال اللعب في ضيافة بلغاريا بتصفيات اليورو، العام الماضي، لشبكة سكاي سبورتس: “لم أتحدث إليهم منذ وقوع الحادث الأسبوع الماضي، لكن في الواقع أعرف موقفهم من الأمر”.

وأضاف: “دخلت معهم في نقاشات كافية على مدار فترة طويلة، حتى أني أستطيع توقع مشاعرهم، وإحباطهم وغضبهم وحماسهم، والكثير من المشاعر لديهم للتعاطف مع الأمر. تحدثنا قبل ذلك عن لحظات يمكن أن تغير المجتمع. ورغم ذلك فهذا شعور مختلف”.

وتحدث سترلينج، لاعب مانشستر سيتي، وهو من اللاعبين الذين تعرضوا لإهانات من الجماهير المتعصبة في بلغاريا العام الماضي، عن غياب العدل في كرة القدم الإنجليزية في تمثيل الأقليات في مجال التدريب والمناصب المختلفة في مجال اللعبة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى