رياضة

سترلينج: كرة القدم بحاجة للمزيد من المدربين السود

قال رحيم سترلينج، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، إن التقدم في مكافحة العنصرية في كرة القدم، سيتحقق فقط عندما يكون هناك مزيد من المدربين السود.

وتشهد بريطانيا منذ أيام مظاهرات احتجاج ضد العنصرية، تحت شعار “حياة السود مهمة”، وذلك بعد موجة الاحتجاجات التي اندلعت في الولايات المتحدة بعد حادث وفاة جورج فلويد.

وقال سترلينج لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، أمس الأول (الأثنين): “الاحتجاجات نقطة بداية رائعة، كي يتم سماع الأصوات”.

وأضاف: “لكن الاحتجاجات وحدها لن تحدث التغيير في هذه الدولة.. وإنما هناك حاجة إلى تسليط الأضواء على أشياء وإظهار المجتمع حاجته إلى التغيير، ثم التصرف بناء على ذلك. لقد تحدثنا كثيراً، والآن حان وقت الفعل”.

وقال سترلينج (25 عاماً) إن من بين الأشياء التي يمكن القيام بها، هو وجود المزيد من ذوي البشرة السمراء ضمن مدربي كرة القدم، حيث يشعر بعدم المساواة في هذا الشأن.

واستشهد سترلينج بتولي لاعبي المنتخب الإنجليزي السابقين، فرانك لامبارد وستيفن جيرارد، تدريب تشيلسي ورينجرز، على الترتيب، بينما لم يكن الأمر كذلك بالنسبة لزميليهما السابقين سول كامبل وآشلي كول، صاحبي البشرة السمراء.

وقال سترلينج، إن جيرارد ولامبارد وكامبل وكول، قدموا مسيرة احترافية رائعة ومثلوا المنتخب الإنجليزي، مضيفاً أنهم أعدوا أنفسهم جميعاً للتدريب على أعلى مستويات، لكن الفرصة منحت إلى الاثنين ذوي البشرة البيضاء.

وأضاف سترلينج: “السود لا يحظون بتمثيل في الإدارة، وكذلك في الأجهزة الفنية”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى