آخر الأخبار

العثور على أحد ضحايا الإخفاء القسري بعد 35 سنة فاقداً للذاكرة في أحد شوارع صنعاء

 تعز- “الشارع”:

عثرت أسرة المخفي قسراً المهندس المدني أحمد سالم مقبل السروري، عليه في مدينة صنعاء، بعد 35 عاماً من الإخفاء في سجون النظام السابق.

واعتقل السروري، الذي ينتمي إلى محافظة تعز، في ثمانينيات القرن الماضي من قبل جهاز الأمن الوطني، وهو في مقتبل العمر، ليعود كهلاً فاقداً للذاكرة.

وقالت مصادر مقربة من أسرة السروري لـ “الشارع”، إن ظهوره كان مفاجئاً حيث وجد في شارع خولان بمدينة صنعاء، وأعادته أسرته إلى قريته في بني شيبة، مديرية الشمايتين.

وتتحفظ أسرته في الإدلاء بأي معلومات حول واقعة اختطافه وظهوره المفاجئ، بيد أن الصحيفة حصلت عن معلومات من المصادر القريبة منها، تفيد أن السروري اختطف على خلفية نشاطه السياسي.

وتخرج السروري بتخصص هندسة معمارية من الاتحاد السوفيتي، وكان من أهم المهندسين المعمارين، وشارك في تصميم الكثير من المرافق الحكومية والمنشآت والمعالم المعمارية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق