آخر الأخبار

محافظ حضرموت يطالب رئيس الجمهورية إلزام وزير الخارجية بالاعتذار لـ “قوات النخبة الحضرمية”

المكلا- “الشارع”:

طالب محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء ركن فرج سالمين البحسني، رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بإيقاف “الهجمة الممنهجة ضد قوات النخبة الحضرمية”، وإلزام وزير الخارجية، محمد الحضرمي، بالاعتذار العلني لهذه القوات، لأنه هاجمها ووصفها بـ “المليشيات”.

وأفاد “البحسني”، في رسالة وجهها، أمس، لرئيس الجمهورية، إن قوات النخبة الحضرمية جزء من قوات المنطقة العسكرية الثانية، و”ينطبق عليها ما ينطبق على كامل قواتنا في الجيش الوطني”.

وقال محافظ حضرموت، مخاطباً رئيس الجمهورية: “.. فإننا نطالب وبإلحاح بالتوجيه من قبلكم لوزير الخارجية محمد الحضرمي بالاعتذار العلني لقوات النخبة الحضرمية (الشرعي)، عبر مختلف وسائل الإعلام التي ظهر من خلالها ليتفوَّه على قواتنا الحضرمية.. ورد الاعتبار لهذه القوة التي ضربت أروع الأمثلة في البطولة والفداء في القتال ضد تنظيم القاعدة الإرهابي، وإحلال الأمن والاستقرار في ربوع ساحل حضرموت، والتي تناضل ليل نهار دون أن تنال هذه القوة حقوقها التي ينبغي أن تحصل عليها، شأن بقية قوات الجيش الوطني، باعتبارها جزءاً لا يتجزأ منه وتتبع قيادتكم فخامة الأخ الرئيس، بوصفكم القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

وختم “البحسني” رسالته، مخاطباً الرئيس هادي: “مرة أخرى عشمنا فيكم كبير بتوجيه الوزير بالاعتذار”.

وكان وزير الخارجية محمد الحضرمي، وصف في تصريح له، قوات “النخبة الحضرمية” بـ “المليشيا”، على خلفية قيامها بنقل حاويات تحوي أموالاً تابعة للبنك المركزي من ميناء المكلا إلى فرع البنك المركزي في حضرموت، وكانت الحكومة تعتزم نقلها إلى محافظة مأرب.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق