سياسة

فعاليات حضرمية تُطالب بإحدى الرئاسات الثلاث وما لا يقل عن 40% من هيئات ومؤسسات وسلطات الدولة

  • وكيل أول المحافظة يعلق عمله الرسمي في السلطة المحلية للمطالبة بذلك

اجتماع مشترك لقيادات حلف ومؤتمر حضرموت:

  • حضرموت لا يمثلها في أي تفاهمات أو اتفاقات أو تسويات سياسية إلا أبناؤها

  • تعليق الأعمال الرسمية في قيادة السلطة المحلية بكافة مؤسساتها ودوائرها غير الخدماتية والعسكرية والأمنية

  • إذا لم نلمس تجاوباً سريعاً وعاجلاً من الجهات ذات العلاقة، سيكون لنا موقف أكثر حسماً

المكلا- “الشارع”:

أعلن، اليوم الأحد، وكيل أول محافظة حضرموت، عمرو بن حبريش، تعليق عمله الرسمي كوكيل أول للمحافظة.

وقال “بن حبريش”، في “تغريدة” نشرها على حسابه في “تويتر”: “أعلن موقفي وبشكل واضح وصريح وعلني تعليق عملي كوكيل أول للمحافظة استجابة لنداء الواجب ووفاء لحضرموت الغالية”.

وأوضح أن تعليق عمله جاء “تنفيذاً لمخرجات اللقاء المنعقد بتاريخ 2020/7/11م لأجل مستقبل حضرموت وأهلها”.

وعقدت قيادات حلف حضرموت، ومؤتمر حضرموت الجامع، وعدداً من منظمات المجتمع المدني، أمس الأول، اجتماعاً مشتركاً لها “خُصِّص للوقوف أمام آخر التطورات والمستجدات على الساحة الوطنية للوصول إلى تسويات وتفاهمات يرعاها الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، والأشقاء في المملكة العربية السعودية”، وفق ما ذكره بلاغ صادر عن الاجتماع.

وقال البلاغ إن “حضرموت لا يمثلها في أي تفاهمات أو اتفاقات أو تسويات سياسية إلا أبناؤها والممثلون لها والمتبنون لقضاياها”.

وشدد البلاغ على أن “حضرموت تمثل المحور الأساسي في المعادلة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهي الأحق بإحدى الرئاسات الثلاث [رئاسة الجمهورية، رئاسة الوزراء، رئاسة البرلمان]، وبما لا يقل عن 40% من هيئات ومؤسسات وسلطات الدولة المختلفة بما يتوافق مع معايير المساحة والسكان والثروة والبعد التاريخي والعمق الثقافي”.

ووفقاً للبلاغ، فالمشاركين في الاجتماع أقروا “تعليق الأعمال الرسمية في قيادة السلطة المحلية بكافة مؤسساتها ودوائرها غير الخدماتية والعسكرية والأمنية، وإذا لم نلمس تجاوباً سريعاً وعاجلاً من الجهات ذات العلاقة فإنه سيكون لنا موقف أكثر حسماً في الاتجاه ذاته”.

ودعا المجتمعون كل أبناء حضرموت في الداخل والخارج وأعضاء مجلسي النواب والشورى ومتقلدي مناصب الدولة القيادية إلى إعلان موقف رسمي في الاتجاه نفسه.

وقال البلاغ: “على المجتمع في حضرموت أن يعي أهمية هذا الحدث والموقف، ودعم هذه الخطوات التي تخدم مستقبل حضرموت بكل الوسائل وعلى كافة الأصعدة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق