آخر الأخبار

“الكريمي” يغلق كافة فروعه في عدن وسط تفاقم الأزمة المصرفية بين البنك المركزي والصرافين

  • إضراب محال وشركات الصرافة يدخل أسبوعه الثاني، ويتسبب في مفاقمة الأزمة الإنسانية في المدينة

  • تفاقم المعاناة في أوساط المواطنين جراء عدم تمكنهم من استلام الأموال المحولة لهم، أو السحب من حساباتهم، إضافة إلى تعطل صرف المرتبات والمساعدات المالية المقدمة للأسر الفقيرة

عدن- “الشارع”:

أغلق مصرف الكريمي، أمس الأحد، كافة فروعه في مدينة عدن، تضامناً مع منشآت الصرافة التي تنفذ اضراباً شاملاً دخل يومه السابع، احتجاجاً على سلسلة من الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي اليمني بحق عدد من مالكي شركات الصرافة قال إنهم “مخالفون”.

وانهار سعر صرف الريال اليمني إلى مستوى غير مسبوق، حيث سجلت السوق السوداء، في مدينة عدن، في آخر قياس لها، ٧٦٠ ريالاً لكل دولار، و٢٠٠ ريال لكل ريال سعودي.

ويدخل إضراب الصرافين أسبوعه الثاني، في ظل تفاقم الأزمة المصرفية الناشئة بين البنك المركزي اليمني وجمعية الصرافين في مدينة عدن، التي تتهم البنك بالفشل في كبح جماح ارتفاع أسعار الصرف، ومواصلته فرض غرامات غير قانونية على شركات الصرافة تجاوزت نصف مليار ريال. فيما يوجه البنك اتهاماته لشركات الصرافة بالمضاربة بالعملة، والتسبب في عدم استقرار أسعارها مقابل العملات الأجنبية في السوق المحلية.

وأدت الأزمة الناشئة بين البنك والجمعية إلى شلل كامل في العملية المصرفية، وتوقف والتحويلات المالية من وإلى مدينة عدن، إضافة إلى ظهور توسع السوق السوداء للصرافة في المدينة.

وتسبب إغلاق المحال والشركات المصرفية، وتوقف عملية استلام وإرسال الحوالات المالية، إلى مفاقمة المعاناة في أوساط المواطنين، جراء عدم تمكنهم من استلام أموالهم المحولة عبر الشركات، أو السحب من حساباتهم، إضافة إلى تعطل صرف المرتبات والمساعدات المالية المقدمة من المنظمات للأسر الفقيرة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق