سياسة

اشتراكي الشمايتين يدين الأعمال العسكرية في التربة ويرفض استحداث معسكرات جديدة في المنطقة

التربة- “الشارع”:

جدَّدَ الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية الشمايتين بمحافظة تعز مطالبته بإخلاء جبل صبران المطل على مدينة التربة وبصورة نهائية من أي قوى عسكرية أو جماعات مليشاوية دون قيد أو شرط.

وأيَّدَ بلاغ صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية الشمايتين، أمس الأول، ما خرجت به الجمعيات الأهلية للعزل الخمس (جبل صبران – الربيصة – المذاحج – شرجب – بني غازي) من مقررات والتي تمثلت بإخلاء جبل صبران، وإعادة الوضع فيه إلى طبيعته أي إلى ما قبل عام 2015 حيث كان يشكل متنفساً للعائلات، مع ضمان عدم عودة أي قوة عسكرية أو جماعات مليشياوية مسلحة للتموضع في الجبل مرة أخرى.

كما أعلنت منظمة الحزب في المديرية الوقوف إلى  جانب أبناء عزلة الصَّنِعة – زريقة في رفضهم المطلق للاستحداث العسكري الذي تم أمس الأول في المعهد التقني من قبل جماعة مسلحة (لم يسمها). بيد أن مصادر موثوقة أكدت لـ “الشارع” أنها تتبع مليشيا حزب الإصلاح في اللواء الرابع مشاة جبلي.

وأدان الاشتراكي في بلاغه، وبأشد العبارات ما جري أمس الأول في شوارع مدينة التربة “من اشتباكات بين قوات الجيش وأثار حالة من الهلع الشديد وسط المواطنين وخاصة لدى الأطفال والنساء”.

كما أدان الاشتراكي الأحداث التي شهدتها عزلة بني محمد يومي الأربعاء و الخميس الفائتين وأدت إلى إصابات في صفوف مواطني العزلة وإقلاق للسكينة العامة وتهديد للسلم الأهلي، وفق ما ورد في البلاغ.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق