آخر الأخبار

واشنطن تتعهد بمواصلة دعم تطبيق اتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي

“الشارع”ـ متابعات:

تعهدت الولايات المتحدة، الخميس، بمواصلة دعم تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقالت سفارة الولايات المتحدة في اليمن، عبر حسابها في تويتر: “‏التقى السفير الأمريكي إلى اليمن كريستوفر هنزل بالرئيس عبدربه منصور هادي في قصر القبة (بالعاصمة السعودية الرياض)، وهنأه على قيادته في تحقيق آلية مع المجلس الانتقالي الجنوبي لتنفيذ اتفاق الرياض لحل النزاعات في جنوب اليمن”.

وتعهد هنزل بمواصلة الدعم الأمريكي لتنفيذ الاتفاق، وفق السفارة التي لم تتطرق لتفاصيل أخرى.

كما قالت سفارة الولايات المتحدة في اليمن في تغريدة أخرى عبر حسابها في تويتر: “التقى

السفير الأمريكي خلال لقاءه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي

سفير الولايات المتحدة كريستوفر هنزل مع رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي ورحب بالآلية السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض، ودعا جميع الأطراف للتعاون مع جهود الوساطة السعودية”.

 وأضافت: “حث السفير المجلس الانتقالي الجنوبي على تنفيذ اتفاق الرياض في أسرع وقت ممكن”.

وأعلنت السعودية بعد منتصف ليل الثلاثاء الماضي، آلية لتسريع العمل باتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الموقع في نوفمبر 2019.

وتضمنت الآلية تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وتكليف عبد الملك ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما.

كما تضمنت أيضا استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، ومغادرة القوات العسكرية عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

تلى ذلك إعلان المجلس الانتقالي، التخلي عن حكم الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بعد قرابة 3 أشهر من إعلانه حكما ذاتيا في محافظات جنوب البلاد، بالتزامن مع إصدار الرئيس اليمني، قرارين بتعيين محافظ ومدير أمن العاصمة المؤقتة عدن.

وأمس الأربعاء، كلف رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، رئيس الوزراء معين عبد الملك، بتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب تطبيقا لاتفاق الرياض.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق