سياسة

الاشتراكي اليمني يستغرب من إغفال اسمه من حصة الجنوب الوزارية

متابعات:

استغرب مصدر مسؤول في الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني من تصريحات لمسؤولين في المجلس الانتقالي الجنوبي أغفلت حصة الحزب من الحقائب الوزارية التابعة للجنوب والتي جرى الاتفاق عليها ضمن اتفاق الرياض الأخير.

وقال المصدر في تصريح خاص لـ “الاشتراكي نت”: طالعنا الحديث الذي أجراه الأخ علي الكثيري، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم مع موقع “إرم نيوز” ولفت انتباهنا إغفاله ذكر الحزب الاشتراكي اليمني عند روايته عن حصص المقاعد في الجنوب.

 وأشار المصدر إلى أن الكثيري “لم يتحدث بشأنها كما جرى الاتفاق عليه” مضيفا “ولذلك وجب علينا ان نوضح حقيقة توزيع المقاعد في حصة الحنوب كما اتفق عليه”.

وأكد أن هذا التوضيح “يعد ردا أيضا على التخرصات السابقة التي قالت إن الاشتراكي تنازل عن حصته أو باع مقعده لأي كان”

وأضاف أن الاتفاق تم على توزيع حصص الجنوب، بواقع حقيبتين وزاريتين سياديتين لرئيس الجمهورية، وأربع حقائب للمجلس الانتقالي، وحقيبة وزارية لكلا من الحزب الاشتراكي اليمني، والمقاومة الجنوبية، وحزب المؤتمر الشعبي العام، وحزب الإصلاح، ومؤتمر حضرموت الجامع، والمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة، وسقطرى.

واعتبر أن أي “رواية أخرى غير ذلك تتعسف الحقيقة، ولذا وجب التوضيح والتنبيه”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق