آخر الأخبار

3 قتلى بينهم طفل، وإحراق منزل، وسط مدينة تعز، في مواجهات بين عصابتين تم تعزيزهما بجنود لواءين عسكريين

تعزـ “الشارع”:

قتل طفل، ومدني، ومُسلح، وأحرق منزل، في اشتباكات اندلعت عصر اليوم الأحد، وسط مدينة تعز، بين عصابتين مسلحتين، تم تعزيزهما بجنود من لواءين عسكريين.

وقالت مصادر محلية لـ”الشارع” إن الاشتباكات، اندلعت في شارع التحرير الأسفل، بين عصابتي “غزوان المخلافي”، و”غَدَرْ الشرعبي”، زعيمي أخطر عصابتين نهب وقتل في تعز، بعد اقدام شخص يدعى “أيمن عبدالله  الدامبي” صهير غدر الشرعبي، بإطلاق النار على أحد افراد عصابة غزوان المخلافي يدعى” عمر المخلافي”، أسفر عن مقتله فوراً.

 وأوضحت المصادر، أن مسلحي “غزوان المخلافي” وبعد مقتل أحد أفراد عصابتهم، انتشروا في شارع التحرير الأسفل وحاصروا منزل “الدامبي”، ودرات اشتباكات مسلحة بين أفراد العصابيتين، خلفت قتيل من المدنيين كان ماراً في الشارع، يدعى آية الله يحي عمر، ومصابين بين مسلحي الطرفين وفي أوساط المدنيين.

وذكرت المصادر، إن غزوان المخلافي وعصابته تمكنوا من السيطرة على منزل “الدامبي” وإحراقه، وقتل طفل يدعى أيهم عبدلله الدامبي، (10) سنوات، شقيق أيمن الدامبي.

وطبقاً للمصادر، فإنه تم تعزيز أفراد العصابيتين بجنود من اللواء 22 ميكا، واللواء 170 دفاع حوي، وأن حواري شارع التحرير الأسفل تشهد حالياً (الخامسة مساءً) مواجهات بمختلف أنواع الأسلحة بين مسلحي العصابتين.

يأتي ذلك في الوقت الذي تدور فيه مواجهات عنيفة بين حملة أمنية وعسكرية مدعومة بعناصر من مليشيا الحشد الشعبي، وبين جنود شرطة مديرية جبل حبشي بقيادة توفيق الوقار بمساندة مسلحين من أهالي المديرية.

تفاصيل أوفى لاحقاً

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق