رصيف

المرصد الأورومتوسطي يطالب الحوثيين الكشف عن مصير امرأة مخفية قسرياً منذ عامين

متابعات:

دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أمس الأحد، مليشيا الحوثي الانقلابية، إلى الكشف عن مصير امرأة تتعرض للإخفاء القسري منذ أكثر من عامين.

واعتبر المرصد الأورومتوسطي، ومقره “جنيف”، ذلك “يشكل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني”.

وقال بيان صحفي له، أمس، إن السيدة “خالدة محمد الأصبحي تم اختطافها في مايو من العام 2018، من أحد شوارع صنعاء، وهي في طريق عودتها من المستشفى برفقة حفيدها.

وأوضح أن المرأة تواجه إهمالاً صحياً خطيراً وظروفاً معيشية قاسية ومهينة، دون مراعاة وضعها الصحي الخاص، فضلاً عن تعرضها، ونساء أخريات محتجزات معها، للضرب والتعذيب والعنف اللفظي.

وأشار، في بيانه، إلى أن مؤسسات حقوقية محلية وثقت نحو 770 حالة اُخفوا قسراً في اليمن، وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى اليوم.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق