أخبار

محتجون غاضبون من أهالي كريتر يغلقون مبنى مؤسسة المياه احتجاجاً على الانقطاع المتكرر للمياه

عدن- “الشارع”- تصوير: فاروق القاسمي:

أغلق محتجون غاضبون، اليوم الأحد، مبنى مؤسسة المياه والصرف الصحي في محافظة عدن، والكائن في مدينة كريتر، احتجاجاً على تدهور خدمة المياه وانقطاعها المتكرر لعدة أيام.

وقالت مصادر محلية لـ “الشارع”، إن العشرات من المواطنين تجمعوا في مدينة كريتر، ونظموا مسيرة غاضبة، وصلت حتى مبنى مؤسسة المياه في محافظة عدن، رفعوا خلالها الأواني الفارغة، وساقوا فيها عدداً من الحمير تعبيراً عن معانتاهم من انقطاع خدمة المياه.

وأوضحت المصادر، أن المحتجين أغلقوا مبنى الإدارة العامة لمؤسسة المياه والصرف الصحي، والشارع المقابل لها.

وقال محتجون من أهالي شعب العيدروس في كريتر لـ “الشارع”، إن إغلاق مبنى المؤسسة والشارع المقابل لها احتجاجاً على الانقطاعات المتكررة للمياه.

وأفاد الصحيفة عدد من الأهالي، أن مدينة كريتر تشهد انقطاعات متكررة للمياه، وسط عجزهم عن شراء صهاريج المياه وتغطية احتياجاتهم منها بسبب أسعارها الخيالية.

وذكر الأهالي، أن معظم ساكني الأحياء في المدينة، يلجؤون إلى نقل المياه من أماكن بعيدة بطرق تقليدية، مستخدمين الحمير، وغيرها من عمليات النقل القديمة، موضحين أن غالبية السكان في كريتر، يعانون من أزمة كبيرة بسبب نقص المياه عنهم.

وتشهد خدمة المياه، وغيرها من الخدمات الأساسية في مدينة عدن بشكل عام، تدهوراً كبيراً منذ العام 2015 عقب الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي الانقلابية، وأدت إلى تدني مستوى الخدمات العامة، وانهيار كلى للنظام في عموم البلاد.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق