رصيف

شبوة.. صيادون يقتلون 2 من الغزلان البرية

“منصة حلم أخضر”:

تعرضت، أمس الأول الأحد، اثنان من الغزلان البرية للقتل، في جبال “باداس” مديرية رضوم، في محافظة شبوة، شرق اليمن، في ظل استمرار عمليات الصيد الجائر، وجرائم قتل الحيوانات المهددة بالانقراض في مناطق البلاد.

وقال لـ “حلم أخضر” مدير عام هيئة حماية البيئة في محافظة شبوة، محمد سالم رويس مجور، إن اثنين من الغزلان المتواجدة في مديرية رضوم في شبوة، تعرضت للصيد الجائر من قبل سكان محليين، قاموا بقتلها رمياً بالرصاص.

وفي اتصال هاتفي، مساء أمس، أكد محمد مجور، أن مناطق الجبال في مديرية رضوم ومديرية الروضة، تعد أحد المحميات الهامة في شبوة، والتي تتواجد فيها أنواع من الحيوانات المهددة بالانقراض، منها الغزلان، والظباء، والوعول.

وأضاف مدير هيئة البيئة، أن “عمليات الصيد الجائر التي تعمل هيئة البيئة على الحد منها، هي نتاج توارث طقوس وعادات وتقاليد قديمة تشتهر بها محافظتي شبوة وحضرموت”، موكداً أن “هذه الهواية التي تتوارثها الأجيال تهدد سلالة الغزلان والوعول الجبلية بالانقراض”.

وقال المسؤول الحكومي، محمد مجور لـ “حلم أخضر”: “أن استمرار عمليات الصيد الجائر لهذه الحيوانات، نتيجة ضعف التشريعات البيئية، وعدم وجود عقوبات رادعة في القوانين تجاه العمليات المهددة للحياة البرية، بالإضافة إلى عدم إعلان مناطق وبيئات الغزلان والوعول في شبوة محميات طبيعية”.

وأكد مجور أن “هيئة البيئة المحلية تسعى منذ فترة لإعلان 4 محميات طبيعية في شبوة تتواجد فيها الحيوانات النادرة المهددة بالانقراض”.

وكانت محافظة شبوة قد أعلنت في مطلع أبريل/نيسان الفائت، إصدارها قراراً من محافظ المحافظة بمنع صيد الحيوانات البرية المهددة بالانقراض كالوعول والظباء. وصدرت توجيهات مباشرة من محافظ شبوة إلى أجهزة الأمن المحلية في المديريات، بإعداد قائمة بالأشخاص الذين يمارسون جرائم الصيد.

وتتواجد في محافظة شبوة، بحسب هيئة البيئة المحلية، 7 أنواع من الثدييات البرية التي تعد حالياً معرضة للانقراض الشديد، بسبب جرائم الصيد والقتل التي يقوم بها السكان. وهي النمر العربي، الوشق البري، الذئب الأبيض، والوعول، والظباء، ونوعان من الغزلان البرية: غزال الريم، وغزال دوركاس.

وبحسب وزارة البيئة اليمنية، تزخر اليمن بتنوع الحياة الحيوانية البرية بشكل فريد. حيث سجلت الدراسات منذ العام 1992، وجود 71 نوعاً من الثدييات البرية مصنفة في 8 رتب حيوانية، بما فيها الخفافيش.

وتعد ثلث هذه الأنواع الحيوانية من الثدييات الكبيرة نسبياً والنادرة. مثل: الغزال الجبلي العربي، والوعول، والظباء، والثعلب الأحمر العربي، والقرود، والنمور العربية، والفهد الصياد، والضباع، والذئاب، والثعالب، وقط الزباد، ونوع من القنافذ، ونوع من غرير العسل.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق