آخر الأخبار

تقرير الأدلة الجنائية: المادة الموجودة في ميناء عدن لا يمكنها أن تنفجر بشكلها المتواجد في الحاويات

  • الخبير الكيميائي في الأدلة الجنائية: المادة يمكن أن تصبح متفجرة إذا تم تحويلها لنترات اليوريا وبإضافة مادة كيميائية أخرى عليها

  • مصدر قضائي: النيابة العامة اتخذت قرار إخراج المادة من الميناء ومدينة عدن للحفاظ على الأمن العام وحماية المواطنين

عدن- “الشارع”:

كشف تقرير صادر عن إدارة الأدلة الجنائية في إدارة أمن محافظة عدن، عن نتائج الفحوصات للعينات التي أخذت من المادة المخزنة في ميناء عدن، بحسب توجيهات النائب العام، بعد إشاعة أنها تحتوي على مادة نترات الأمونيوم.

وقال التقرير، حصلت “الشارع” على صورة منه، إن النتائج النهائية لفحص العينات العشوائية التي أخذت من الحاويات بيَّنت أن المادة عبارة عن سماد اليوريا، وأنها بشكلها المتواجد في الحاويات لا يمكنها أن تنفجر.

أوضح التقرير، الصادر أمس، في استنتاجه، أن الفحص تم في الهيئة العليا للرقابة الدوائية باستخدام جهاز “metrohm raman”، وتم مقارنة نتائج الفحص من المخزون في المكتبة الخاصة بالجهاز.

تقرير الادلة الجنائية

وأضاف التقرير، أن الفحص شمل ست حاويات عشوائية، من مجموع 140 حاوية دخلت إلى ميناء عدن على أربع دفعات، خلال النصف الثاني من العام 2017م.

في السياق، قال مصدر قضائي، إن نيابة استئناف عدن واصلت، اليوم الثلاثاء، إجراءاتها في ما يخص الكميات المتواجدة في الميناء من مادة اليوريا، بناءً على توجيهات النائب العام، بشأن ما تم إثارته حول وجود نترات الأمونيوم بعدد من الحاويات في ميناء عدن.

وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية له، أنه بعد مباشرة الإجراءات، من قبل وكيل نيابة الأمن والبحث المكلف بهذه القضية، استلمت النيابة العامة التقرير التقييمي رقم/2020 /323م حول فحص عينات تم تأمينها، من ميناء المنطقة الحرة- كالتكس، من إدارة الأدلة الجنائية، والذي تضمن نتائج فحص ست عينات، باستخدام جهاز (METROHM RAMAN) ونتائج فحص مخزونة بمكتبة ذلك الجهاز للمقارنة، بأنها عبارة عن سماد اليوريا-N46 غير قابلة للانفجار بشكلها المتواجد في الحاويات.

وذكر المصدر، أنه واستكمالاً للإجراءات، فتحت النيابة العامة محضراً مع الخبير الكيميائي في الأدلة الجنائية، والذي أفادها أن هذه المادة يمكن أن تصبح مواداً متفجرة، إذا تم تحويلها لنترات اليوريا وبإضافة مادة كيميائية أخرى عليها، وهو ما جعلها مادة ممنوعة من الدخول إلى الأراضي اليمنية.

وكشف المصدر عن توجيه مذكرة رسمية من النيابة العامة إلى مؤسسة موانئ خليج عدن، اليوم، بالتصرف في هذه الشحنة بما يؤدي إلى إخراجها من ميناء عدن ومدينة عدن، وفقاً للإجراءات المتبعة لديهم، ومتابعة تنفيذ ذلك الأمر.

تقرير الادلة الجنائية2

وقال المصدر، إن هذه المادة بشكلها المتواجد في الحاويات لا يمكنها أن تنفجر، وفقاً لتقرير خبير الأدلة الجنائية، وحتى لا يتم استغلال تلك المادة الممنوع دخولها بما يمكن أن يؤدي للكوارث بسوء التعامل معها، كان للنيابة العامة، وللحفاظ على الأمن العام وحماية المواطنين، اتخاذ قرار إخراجها من الميناء ومدينة عدن.

في غضون ذلك، جدد رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن، الدكتور محمد امزربة، التأكيد على خلو ميناء عدن من حاوية محملة بنترات الأمونيوم، أو أي مواد خطرة، وأن الحاويات المتواجدة في الميناء تحتوي على مادة اليوريا العضوية التي تستخدم كأسمدة زراعية.

جاء ذلك خلال لقائه بوكيل محافظة عدن، محمد الشاذلي، اليوم، في الميناء، لمتابعة نتائج اللجنة المشكلة من النائب العام حول ما تم تناوله في مواقع التواصل الاجتماعي من وجود 140 حاوية محملة بنترات الأمونيوم الخطرة في الميناء، محتجزة منذ 3 سنوات.

وأوضح امزربة، حسب ما نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن نتائج التقارير الصادرة من اللجنة التي تم تكليفها من النائب العام، أكدت عبر الفحوصات المخبرية عدم وجود أي مواد خطيرة في الميناء، ووجود حاويات تحتوي على مادة اليوريا العضوية التي تستخدم كأسمدة زراعية، حسب الوثائق الرسمية من الخط الملاحي والموافقات الفنية من وزارة الزراعة والجهات المعنية الأخرى.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق