لقاءات

نجم المنتخب الوطني للملاكمة صدام الحوري لـ “الشارع”: الملاكمة كانت عشقي منذ الصغر.. والعمري اكتشف وصقل موهبتي

  • وباء كورونا أثر على مستوى لاعبينا وعلى مستوى اللعبة

  • أتمنى الاحتراف خارجياً وتحقيق حلمي

  • أملي بعودة الرياضة اليمنية كما كانت وأن يلم الله شمل اليمن من شماله إلى جنوبه

يعتبر نجم منتخبنا الوطني للملاكمة، الكابتن صدام الحوري، من اللاعبين النجوم، الذين سطعوا في لعبة الملاكمة, حيث برزت موهبته منذ الصغر, فعمل على تطوير نفسه وتعلم فن لعبة الملاكمة, واجتهد وثابر ليحقق طموحه وهدفه الأسمى, فشارك مع الناشئين في بطولة الجمهورية بمدينة عدن, وحقق مراده، وهو الوصول للمنتخب الوطني للملاكمة، وتمثيل الوطن في أكثر من محفل رياضي, فقد شارك مع منتخبنا الوطني في عدة مناسبات، كانت أبرزها بطولة النخبة, والبطولة التي أقيمت في جمهورية مصر العربية، وحقق الميدالية الفضية المركز الثاني, وشارك في  جمهورية روسيا, ليحقق مراكز متقدمة, شفعت له أن يدون اسمه بين سجلات النجوم للعبة الفن النبيل لبلادنا, فهنا استضفناه في حوار حصري يتحدث لصحيفة الشارع عن لعبة الملاكمة، وتفاصيل رياضية أخرى عبر السطور التالية..

“الشارع” – حوار – حسن العنس
  • نرحب بالكابتن صدام حسن الحوري, لاعب منتخبنا الوطني للملاكمة في هذا الحوار، ونريد أن نعرف بدايتك في الملاكمة؟

_في البداية أشكرك أخي حسن، وأشكركم عبر صحيفتكم الشارع الرياضي على تسليطكم الضوء على نجوم لعبة الملاكمة وإبرازها وإشهارها, وسعيد بلقائي معكم. أما بدايتي في الملاكمة، فكانت في بداية العام 2012م، بمحافظة عمران، وعلى وجه الخصوص مركز سام عمران, الذي تم تأسيسه عام 2007م, التحقت بفريق المحافظة، وبفضل الله أولاً ثم بجهود الكابتن سام، كانت لي بصمة في رفع اسم المركز على مستوى المحافظة في التصفيات الداخلية لتسمية بطل المحافظة، وكنت أنا وأخواني اللاعبين مسيطرين على المركز الأول، ومخولين لتمثيل المحافظة في بطولات الجمهورية.

  • ماهي الصعوبات التي واجهتكم في تلك الفترة؟

_  برغم المعاناة التي عشناها وتجرعناها أثناء الإعداد, وفي ظل إهمال من الجهات المختصة، إلا أننا خضنا غمار التحدي، وبجهود ذاتية من الكابتن وتكاتف اللاعبين، استطعنا الوصول والمنافسة في بطولات الجمهورية، ابتداءً ببطولة الجمهورية لفئة الناشئين بمحافظة عدن، نهاية عام 2012م, وقد حققت الميدالية الفضية بوزن 48 كجم كمركز فردي، وحقق مركز سام الممثل للمحافظة المركز الرابع على مستوى الجمهورية, وهذا، بحد ذاته، إنجاز كبير لنا، كونها أول بطولة جمهورية نشارك بها، ثم كانت هناك بطولة الجمهورية لفئة الشباب، نهاية العام 2013م، بمحافظة الحديدة، شاركنا بمركز سام كممثل للمحافظة, وأحرزت الميدالية الفضية، بعد خروجي من المباراة النهائية، بسبب إصابة أصبت بها أثناء الإعداد، وحافظنا على المركز الرابع، وشاركنا أيضا في بطولة الجمهورية (بطولة المحبة والسلام) بمحافظة حضرموت، نهاية العام 2019م، وأحرزت الميدالية الذهبية بوزن 56كجم, والمركز الثاني فردي، وبعد الأداء الراقي لمنتخب محافظة عمران، كانت الأنظار مركزة علينا، بحكم الأداء المميز الذي قدمناه في البطولة.

  • هل انضممت للمنتخب في تلك الفترة؟

_ تم اختياري إلى منتخب الواعدين، الذي يتبع اللجنة الأولمبية، وبسبب الأحداث السياسية الأخيرة توقف النشاط داخل اليمن لمدة 3 أعوام, حتى العام 2016م، تم استئناف النشاط، وكنت حينها بصفوف منتخب اليمن للشباب.

  •   كابتن، حدثنا عن لاعبي المنتخب الذين تمثل اليمن أنت وهم، كيف ترى مسألة الاحتراف لك أو لهم خارج البلاد إذا سنحت لك الفرصة؟

_ طبعا اليمن حبلى بالمواهب، ولدينا كوادر مميزة تحتاج الاهتمام والرعاية فقط، لنستطيع تمثيل اليمن بالشكل المطلوب، وأيضاً عائق في طريقنا هو الفساد الإداري والاحتكار، الذي كان منتشراً في الاتحاد, لكن بحنكة الكابتن رائد نعمان والمخلصين من حوله من اتحاد الملاكمة بدأ ينهض نحو الاتجاه الصحيح، بالنسبة للاحتراف فهو حلم كل لاعب ومدرب، وأنا أفضل تمثيل اليمن سواء كلاعب هاوي أو محترف.

  • كابتن صدام، أخبرنا من له الفضل في سطوع نجوميتك؟

_ الفضل يعود بعد الله إلى تشجيع أبي وأخواني وجميع أفراد أسرتي وأصدقائي، وأيضا الجهود الكبيرة التي قام بها مدربي وقدوتي الكابتن/شعبان العمري, هو من تعلمت وتدربت على يديه منذ بداية مشواري إلى الآن، وبإذن الله سأكون عند حسن ظنه وظن جميع محبي لعبة الفن النبيل.

  •  كابتن صدام، كيف ترى نشاط لعبة الملاكمة في الجمهورية اليمنية, في ظل الأوضاع الصحية بسبب جائحة كورونا؟

_ الملاكمة، خصوصاً، وجميع الألعاب قل نشاطها، بسبب التوقف الإجباري، الذي سببته جائحة كورونا، بالنسبة لجميع عناصر المنتخب فنحن مستمرون بتنفيذ البرنامج التدريبي على انفراد، والمدرب على تواصل يومي بجميع العناصر.

  • كابتن، كيف تم اختيارك إلى صفوف المنتخب الوطني لتمثيل الوطن؟

_ كما تعرف ويعرف الجميع، بأن الانضمام إلى صفوف المنتخب ليس بالعمل السهل, فقد تم الاختيار حسب معايير معينة واختبارات وتصفية، وبفضل الله تم تخطي كل العوائق، سواء في التصفيات أم البطولات، فأنا بطل وزن 56 كجم بدون منازع .

  • كابتن صدام، كيف ترى لعبة الملاكمة في محافظة عمران؟

_ رياضة الملاكمة بمحافظة عمران كانت الأولى بين الرياضات الفردية والجماعية، من حيث الإنجاز، أما الآن أصبحت منسية لا دعم ولا اهتمام بها، بسبب التخبط والعشوائية المستمرة.

  • كلمة أخيرة؟

_ كل الشكر لكم على هذا الحوار، والاهتمام بالنجوم للألعاب الأخرى.

النجم صدام في سطور

الاسم: صدام حسن الحوري.

العمر: 22 سنة.

الصفة: لاعب المنتخب الوطني للملاكمة.

الوزن: 56 كجم.

الفئة: الشباب.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق