آخر الأخبار

بعد تفاهمات مع قيادته.. الشمساني يتسلم مقر قيادة اللواء 35 مدرع في المواسط

تعز- “الشارع”:

تسلم العميد عبد الرحمن الشمساني، مساء أمس، مقر اللواء 35 مدرع الكائن في منطقة العين مديرية المواسط جنوبي محافظة تعز، خلفاً للعميد عدنان الحمادي، الذي اغتيل على يد شقيقه، ومشاركة عدد من قيادات حزب الإصلاح، في عزلة بني حماد، مطلع ديسمبر من السنة المنصرمة.

وقالت مصادر مطلعة لـ “الشارع” إن الشمساني، تسلم في الساعة الثامنة والنصف من مساء أمس، مقر قيادة اللواء 35 مدرع، بعد تفاهمات مع قيادات وضباط اللواء، وتدخل محافظ المحافظة نبيل شمسان، تفادياً لإراقة الدماء.

وكان من المقرر أن تسلم مقر قيادة اللواء في صباح أمس إلا أن حاثة إعدام نجل رئيس العمليات العقيد عبد الحكيم الجبزي ذبحاً من قبل مليشيا حزب الإصلاح في مديرية المعافر بعد اقتحامها والسيطرة على مركزها، أجل عملية التسليم.

وقال إعلام اللواء 35 مدرع في منشور مقتضب على صفحته الرسمية في فيسبوك، في الرابعة والنصف عصر أمس “حقناً للدماء ونزولاً عند المصلحة العامة وتنفيذا لقرار رئيس الجمهورية ووفقا للقوانين والتقاليد العسكرية، والتزاما بقرارات الشرعية تم الاتفاق يوم أمس (أمس الأول)، على اجراء دور الاستلام والتسليم، لقيادة اللواء صباح اليوم (أمس)؛ ولكن العمل الجبان والغادر الذي استهدف حياة نجل رئيس عمليات اللواء واعدامه خارج القانون و بطريقة بشعة عرقل عملية الاستلام والتي ستجرى خلال الساعات القادمة ان شاء الله”.

ووفقاً للمصادر فإن عملية التسليم، جرت في مقر اللواء 35 مدرع وبحضور عدد من القيادات العسكرية والأمنية، ومن المقرر أن يعقد العميد الشمساني صباح اليوم الأحد لقاءً موسعاً بقيادات وعدد من ضباط اللواء.

وسبقت عملية التسليم مواجهات دامية، بين قوات اللواء 35 مدرع، ووحدات تابعة لمحور تعز العسكري الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح حشدها إلى مناطق الحجرية من مدينة تعز وساندتها مليشيا حزب الإصلاح في الحجرية، انتهت أمس الأول بعد سيطرة الأخيرة على مركز مديرية المعافر، والتفاهمات التي أعقبتها مع قيادة اللواء لحقن إراقة الدماء.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى