منوعات

فيضانات السودان تهدد المواقع الأثرية

متابعات:

هددت الفيضانات التي يشهدها السودان إثر ارتفاع منسوب مياه نهر النيل بمحاصرة مواقع أثرية مهمة شمال العاصمة السودانية الخرطوم.

ووفق «بي بي سي» البريطانية، فإن ثمة تحذيرات من أن آثار منطقة «البجراوية»، المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي، باتت مهددة جراء الفيضانات التي تعمل السلطات على ضخ المياه وحماية المواقع الأثرية ببناء جدران من أكياس الرمل.

وشهد السودان هطول أمطار غزيرة وفيضانات في الأسابيع الماضية، وهو ما أدى إلى مقتل 100 شخص تقريبًا، وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ.

وقال مدير الوحدة الأثرية الفرنسية في السودان، مارك مايو، وفق وكالة الأنباء الفرنسية: «لم يحصل أن أثرت مياه الفيضانات على المواقع الأثرية من قبل، والموقع الآن تحت السيطرة».

وحذر من أنه «إذا استمر ارتفاع منسوب النيل، فقد لا تصبح الإجراءات المتخذة كافية»، مشيرا إلى أن مواقع أثرية أخرى على طول مجرى النيل مهددة جراء الفيضانات.

يذكر أن منطقة البجراوية الأثرية التي تبعد 200 كيلومتر عن الخرطوم، كانت عاصمة لإمبراطورية بسطت نفوذها على مساحات شاسعة من 350 قبل الميلاد حتى 350 ميلادية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق