أخبار

الأمن في أبين يلقي القبض على المتهمين بقتل الشابين الحدي والحميقاني

أبين- “الشارع”:

ألقت الأجهزة الأمنية في محافظة أبين، اليوم الثلاثاء، القبض على المتهمين بقتل الشاب صالح علي صالح الحدي وزميله علاء قاسم علي الحميقاني.

وقتل الشابان الحدي والحميقاني، السبت الماضي، بعد أن استدرجتهم مجموعة من

القتيل علاء الحميقاني

المسلحين إلى جوار الصالة الرياضية، حي الصرح، شرق مدينة زنجبار، مركز محافظة أبين، لغرض بيعهما سلاح وذخائر، قبل أن يباشروهما بالرصاص الحي فور وصولهما للمنطقة المتفق عليها، ليفارقا الحياة على الفور.

وقال لـ “الشارع” مصدر أمني بمحافظة أبين، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على اثنين من المتهمين بقتل الشابين الحدي والحميقاني، وهما: صالح عبد الحميد حنش، وخالد عبد الرقيب المزاحمي، من مديرية ردفان.

وأوضح المصدر، أن المتهمين تم إيداعهما السجن المركزي بمدينة زنجبار، تمهيداً لبدء التحقيقات معهما حول واقعة القتل.

وأضاف المصدر، أن الأجهزة الأمنية كانت قد ألقت القبض، في اليوم الثاني من قوع الجريمة، على ثلاثة من المتورطين بعملية  قتل الشابين، قبل أن يقبض الأمن، أمس، على الجناة الحقيقين.

في السياق ذاته، دعت، أمس، عدد من قيادات السلطة المحلية والمجلس الانتقالي والأمن وشخصيات اعتبارية ووجهاء ومشائخ من مديرية الحد يافع، إلى عقد لقاء موسع في مركز المديرية، للوقوف أمام رسالة أولياء دم المجني عليهما، وفق ما ذكره مصدر محلي.

وقال المصدر لـ “الشارع”، إن المشاركين في اللقاء طالبوا بسرعة محاكمة المتهمين والقصاص منهم، والوقوف بجدية أمام مثل هذه الجرائم، وإدانتها.

وأوضح المصدر، أن المتهمين بارتكاب جريمة قتل الشابين الحدي والحميقاني، افراد ينتسبون للواء 14 صاعقه، وهم: صلاح عبدالحميد صالح حنش، و خالد عبد الرقيب المزاحمي، والمتعاونون معهم: صالح ثابت سلمان، ومحمد نبيل صالح، وعمر عبد العزيز جودة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق