آخر الأخبار

جنود محور تعز العسكري يرفضون إخلاء مدارس احتلوها عقب تفشي كورونا

تعزـ “الشارع”:

عاود جنود محور تعز العسكري، احتلال عدد من مدارس المدينة، عقب الإجازة الجبرية جراء تفشي فيروس كورونا، في ظل استمرار رفضهم إخلاءها، بالرغم من مرور أسبوعين على بداية العام الدراسي الجديد.

وقال مصدر تربوي لـ “الشارع”، إن جنوداً في ألوية محور تعز، اغتصبوا عدداً من المدارس، عقب إعلان فرع مكتب التربية والتعليم في المحافظة إنهاء العام الدراسي الماضي، والذي جاء وفقاً لتوجيهات حكومية ضمن الإجراءات الوقائية من تفشي فيروس كورونا.

وأوضح المصدر، أن 8 مدراس في مدينة تعز، اقتحمها جنود عسكريون، قبل 3 أشهر، ولا يزالون يرفضون إخلاءها حتى اللحظة، بعد أسبوعين من بداية العام الدراسي، الأمر الذي يؤدي إلى حرمان طلاب هذه المدارس من حقهم في التعليم، بعد أن كانوا قد استبشروا خيراً بإخلاء بعض مدارسهم تلك من الثكنات العسكرية، العام الماضي، بعد أن ظلت محتلة مدة 5 سنوات.

وأضاف المصدر، أن من ضمن المدارس المغتصبة، مدرسة الشهيد “أحمد فرج” (الحياة

مذكرة مدير مكتب تربية تعز إلى وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن

سابقاً)، في منطقة المطار، والتي تحولت إلى ثكنة عسكرية قبل 5 سنوات، ومؤخراً تم إخلاؤها وتسليمها لمكتب التربية والتعليم، وعودة الطلاب للدراسة فيها، إلا أنه عقب جائحة كورونا، تم احتلالها مرة أخرى، من قبل جنود محور تعز، الذين يرفضون إلى حد الآن إخلاءها.

وأفاد المصدر، أن مدرسة أحمد فرج، التي تحوي فترتين دراستين، صباحية مخصصة للطلاب، ومسائية للطالبات، اقتحمها مسلحون يتبعون حمود المخلافي، وينتسبون للواء 170 دفاع جوي، في شهر أبريل الماضي، بداية الإجازة الصيفية، وبموافقة مكتب التربية والتعليم، بعد تعهدهم بمغادرة المدرسة بعد مرور أربعين يوماً.

وأضاف المصدر: “المسلحون وبدلاً من إخلاء المدرسة، قاموا مؤخراً ببناء جدار ما بين المبنى القديم والجديد للمدرسة، بعد سيطرتهم على المبنى الجديد بالكامل، الذي أعيد تأهيله من قبل متبرعين”.

وأشار المصدر، إلى أن مدرسة اليرموك، في منطقة الدحي، هي الأخرى، تم احتلالها مرة أخرى من قبل الجنود، بالإضافة إلى إحدى المدارس في حي المسبح، ومدرستين في منطقة بئر باشا، إضافة إلى إعادة احتلال مدرستين في كلٍّ من مديريتي القاهرة وجبل حبشي.

وحصلت “الشارع” على مذكرة صادرة من مدير مكتب التربية والتعليم في تعز، عبدالواسع شداد، إلى وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن، اللواء عبدالكريم الصبري، طالبه فيها بإخلاء المدارس المغتصبة من قبل أفراد الجيش.

وقال شداد، في مذكرته، الصادرة بتاريخ 16سيتمبرالحالي: “تلقينا مذكرات من عدد من إدارات المدارس ومجلس الآباء واللجان المجتمعية، تفيد بتواجد أفراد من الجيش الوطني فيها، والذين تم السماح بدخولهم فترة العطلة الصيفية فقط، ولم يخرجوا في الموعد المحدد، وهو ما سبب تأخر الدراسة في تلك المدارس لمدة أسبوعين إلى الآن، ما يترتب عليه الإضرار بمصلحة أبنائنا الطلاب”.

وطالب مدير مكتب التربية والتعليم، وكيل المحافظة، “التوجيه إلى من يلزم بسرعة إخراج الأفراد من تلك المدارس، لما فيه المصلحة العامة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق