آخر الأخبار

الصحفي جلال الشرعبي: الإفراج عن نجل علي محسن تكريس للمناطقية والمذهبية، وتأكيد على أن حبل التواصل مع الحوثيين مازال مفتوحاً، بعيداً عن القنوات الرسمية

عدن- “الشارع”:

قال الصحفي جلال الشرعبي، إن إطلاق مليشيا الحوثي لنجل علي محسن الأحمر “فَجَّر موجة غضب، وليس ترحيب، لعدة أسباب”؛ أهمها أن هذا الإفراج “يُكَرِّس المناطقية والتمييز المذهبي”، ويؤكد أن “حبل التواصل بين علي محسن والحوثيين مازال مفتوحاً، بعيداً عن القنوات الرسمية”.

وأضاف “الشرعبي”، في تصريح لـ “الشارع”: “هذا الإفراج يؤثر على المفاوضات الجارية بشأن الأسرى في سويسرا، ويقدمها وكأنها مسرحية هزلية، وإضافة إلى ذلك، فهذا الإفراج ضرب مشروعية الدولة وشرف المؤسسة العسكرية التي مازال وزير دفاعها الشرعي معتقلاً لدى الحوثيين”.

وتابع: “توقيت الإفراج عن نجل علي محسن، وطريقته مع ما يحدث في مأرب، يفتح عشرات التساؤلات من سقوط نِهْم حتى سقوط الجوف، ووضع قبيلة مراد الآن في المواجهة مع الحوثي، والأهم هو أن هذا الإفراج يوضح طريقة تعامل النائب (علي محسن) مع الدولة، كما أن هذا الإفراج يضع علامات استفهام عن علاقة النائب بالرئيس، الذي مازال أخوه “ناصر” معتقلاً لدى الحوثيين، وعلاقته أيضاً بأبناء صالح ومقربيه، الذين ما يزال عدد منهم في سجون الحوثي، وهذا الإفراج، فيه قلة وفاء واستهتار من قبل علي محسن، بحياة أبرز المقربين والحلفاء السياسيين له منذ ثلاثة عقود (محمد قحطان)”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق