آخر الأخبارفي الواجهة

أمر “قضائي” حوثي باستحداث نقطة لتفتيش التلفونات والقبض على كل شخص لديه “واتساب” في جِبلة إب

وكيل نيابة استئناف جِبلة، الموالي للمليشيا: حيازة برنامج الواتس آب، تشكل جريمة فعل فاضح

“الشارع” ـ إب:

وجهت نيابة استئناف مديرية جِبلة في محافظة إب، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، مدير أمن المديرية، الموالي لها، بالقبض على كل شخص يوجد في تلفونه برنامج “واتساب”.

الصفحة رقم (1) من توجيه وكيل نيابة استئناف جبلة

وحصلت ” الشارع” على مذكرة صدرت، أمس الأربعاء، عن وكيل نيابة استئناف  جِبلة، أحمد محمد المنيفي، الموالي للمليشيا، قال فيها إن “حيازة برنامج الواتساب، تشكل جريمة فعل فاضح”، معللاً ذلك بالقول إن “الواتساب”، أصبح “يُستخدم غالباً في نشر الفساد من خلال تبادل الكلام الفاحش والصور والمقاطع الخليعة، المخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية”.

وألزم المنيفي، في مذكرته، مدير أمن جِبلة، ومير قسم شرطة منطقة “شَبَان”، بـ “القبض على كل من يحمل تطبيق “الواتساب”، وجمع الاستدلالات وتشكيل فرق نسائية للتفتيش والضبط وعمل نقطة أمنية خاصة بتفتيش التلفونات”.

كما تضمن التوجيه، “القيام بحملات على محلات الجوالات ومحلات تركيب تطبيق “الواتساب”، والبدء بتنفيذ التوجيه على رجال الأمن، مع إعطاء مهلة لأفراد المجتمع، لمدة أسبوع من وصول القرار إليهم”.

لم يكن هذا التوجيه الأول لنيابة استئناف جِبلة، فقد سبق أن وجه الوكيل المنيفي في مذكرة سابقة له في تاريخ 30 ديسمبر من العام الماضي، مدير أمن جبلة، بمنع عرض تماثيل

مذكرة سابقة للوكيل المنيفي بمنع عرض تماثيل نسائية في المحلات

نسائية في المحلات التجارية.

وقال المنيفي، في مذكرته، حصلت “الشارع” على صورة منها، إنه “لوحظ وجود بعض المظاهر التي تؤذي النظر، وتخالف الآداب العامة، في الشوارع والمحلات، مثل عرض تماثيل نسائية بأوضاع مخلة في الطريق العام أمام المحلات، وسهر بعض الشباب إلى الصباح في الأماكن العامة والطرقات لمشاهدة الانترنت”.

وأضاف: “يتم منع مثل هذه المظاهر وكذلك منع تركيب أي عواكس (لاصق) في زجاج المحلات ونحملكم المسؤولية الكاملة عن ذلك”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق