آخر الأخبارفي الواجهة

شحنة أسلحة مهربة لحزب الإصلاح في شبوة

  • مقتل ضابط وإصابة 2 جنود في كمين نصبه مسلحون لحملة عسكرية حالت دون إنزال شحنة الأسلحة في ساحل رضوم

مصدر عسكري مطلع:

  • الحملة العسكرية اشتبكت مع عصابة المهربين وأجبرتهم على الفرار مع شحنة الأسلحة إلى البحر

  • في طريق العودة، تعرضت الحملة لكمين نصبه عدد كبير من المسلحين يعتقد أنهم يتبعون قوات موالية لحزب الإصلاح

  • مؤخراً، استحدثت قوات الأمن الخاصة التابعة لـ “الإصلاح” مواقع ونقاط تفتيش لها في رضوم، بالقرب من مواقع ونقاط اللواء الثاني مشاة بحري

  • توتر قائم بين أفراد القوتين، وأفراد وقيادة اللواء الثاني مشاة بحري يدركون أن قوات الأمن الخاصة هي التي نصبت الكمين

شبوة- “الشارع”:

قُتِلَ ضابط، وأصيب جنديان، من أفراد اللواء الثاني مشاة بحري، المنتشر في سواحل شبوة، في كمين مسلح نصبه مسلحون، فجر أمس، لقوة عسكرية بعد أن تمكنت من منع إنزال شحنة أسلحة مهربة من قارب إلى البر، في مديرية رضوم، التابعة لمحافظة شبوة.

وقال مصدر عسكري مطلع لـ “الشارع”، إن القوات البحرية تلقت، الجمعة، معلومات بوصول قارب عليه أسلحة مهربة، فأخرجت حملة عسكرية بقيادة أركان حرب اللواء الثاني مشاة بحري، العميد أبو بكر السليماني، وتمكنت هذه القوة من الوصول إلى منطقة رداء، غرب مديرية رضوم، واشتبكت، في مساء اليوم ذاته، مع المهربين، على الساحل، وحالت دون إنزال شحنة الأسلحة إلى البر. وتتبع منطقة “رداء” مديرية رضوم، شبوة، وتقع بينها وبين مديرية أحور التابعة لمحافظة أبين.

وأوضح المصدر، مشترطاً عدم ذكر اسمه، أن القوات الحكومية أجبرت مسلحي عصابة التهريب على الفرار، مع القارب وشحنة الأسلحة، إلى البحر.

وأضاف المصدر: “بعد أن تمكنت الحملة العسكرية من منع إنزال الأسلحة المهربة إلى البر، قفلت عائدة إلى معسكرها الرئيسي، إلا أنها تفاجأت بكمين نصبه لها مسلحون مجهولون، فجر اليوم (أمس)، في منطقة دهوم، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين، أدت إلى مقتل أحد ضابط اللواء الثاني مشاة بحري، يدعى عارف عريبات، وإصابة اثنين جنود آخرين من ذات اللواء”.

وتابع: “كان الكمين بمثابة انتقام من القوات الحكومية لأنها أفشلت عملية تهريب الأسلحة. كان عدد المسلحين الذين نصبوا الكمين كبيراً، والأرجح أنهم يتبعون قوات الأمن الخاصة في شبوة، التابعة لحزب الإصلاح، وكانوا بملابس مدنية، وعددهم كبير. وخلال الأسابيع الماضية استحدثت قوات الأمن الخاصة مواقع ونقاط تفتيش لها في رضوم، بالقرب من مواقع ونقاط التفتيش التابعة لقوات اللواء الثاني مشاة بحري”.

واستطرد: “أدى الكمين إلى حدوث مواجهات بين القوات الحكومية والمسلحين، واستمرت معهم لوقت طويل، حتى الظهر. ولازال التوتر قائماً بين قوات اللواء الثاني مشاة بحري وقوات الأمن الخاصة المنتشرة في مديرية رضوم، فأفراد وقيادة اللواء الثاني مشاة بحري يدركون أن قوات الأمن الخاصة هي التي نصبت الكمين لحملتها العسكرية”.

وقالت مصادر محلية، إن تحركات مليشيا حزب الإصلاح في سواحل شبوة تأتي ضمن مخطط قطري تركي للسيطرة على سواحل شبوة، بالتزامن مع تحركات لقوات موالية لحزب الإصلاح في المنافذ الجنوبية لمحافظة تعز، على خطوط التماس من محافظة لحج ومناطق الساحل الغربي.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق