مقالات رأي

الوطن يريد رحيل الشعب

الوطن ليس مجرد أرض وسماء، بل أفراد يعيشون مع بعضهم البعض، يؤثرون ويتأثرون، وما يؤمن به الأفراد ينعكس على الأرض والسماء والشجر والحجر.

تتمزق أوصال الوطن عندما يصبح الأفراد هم نقطة ضعفه، فكيف لشعبٍ متشظٍ أن يصنع الفارق..!

كيف لشعبٍ يلهث وراء لقمة العيش بأن يهتم بقوانين أو مبادئ..!

كيف لشعبٍ ميت أن يخشى الموت ويخرج على الظالم ليقول كلمته الأخيرة..!

كيف نتأمل بشعبٍ لديه استعدادٌ أن يخرج بطلب من حزبه، أو الميليشيا التي تحكمه، ولا يخرج مطالباً بحقوقه..!

كيف لشعبٍ مازال يبحث عن ثأر الحسين، ويناقش ما حصل في سقيفة بني ساعدة، أن يلاحظ أن العالم وصل للتعديل الجيني، وما يقدمه للجنس البشري من فرص ومخاطر..!

كيف لشعبٍ لا يعرف غير السوق السوداء، التي تختفي فيها مدخراته المادية، أن يدرك قدرة العلم وأبحاثه حول الثقوب السوداء، التي تختفي فيها كل قوانين الزمان والمكان..!

وكيف تقنع شعباً جائعاً أن سبب جوعه نظرية المؤامرة وهو يرى الحاكم وحاشيته يرفل بالنعيم..!

كيف لشعبٍ يسرقون رواتبه وحياته، وينهبون بيوته ويقاوم بهشتاقات، ومن أخذته الحمية ذهب إلى الجبهات، ليدافع عن النخب الفاسدة..!

كيف نثق بقدرة شعبٍ على التمييز بين الجيد والرديء، وهو لا يصدق الواقع وسوء أفعال أصنامه، ويصدق الأحلام الوردية التي يعدونه بها ليلاً ونهاراً..!

كيف يمكن للعالم أن يساعد شعباً لا يساعد نفسه، ويتأقلم مع كل أنواع الطوابير والغلاء والفساد..!

كيف تقتنع بسلوك شعبٍ كان يرفص دفع الفواتير الحكومية، كي لا يذهب ريعها للفاسدين، ثم ذهب لدفع فواتير بمبالغ خيالية لمليشيا خصخصت كل شيء..!

كيف يمكن أن تؤمن بقوة الإضراب، ومن يدعو لها هو أول من يذهب للدوام، ليقع الشريف والمحترم في شباك التخوين.

كيف لنا أن نحيا بوعيٍ زائد، في وطنٍ يسلب منك كرامتك وإنجازاتك، ولا يوصلك لمرحلة الاستقرار مهما بذلت من جهد، ويعيدك لمرحلة الصفر وما قبل الصفر..! وماذا نرجو من شعبٍ ينتظر الخلاص على يدِ الآخرين..!

نحن نقاوم الهلاك يومياً ولا نعيش الحياة، وهم يعيشون على دمائنا في الكهوف والفنادق، ثم يجدون من يصفق لهم ومن ينبح لصالحهم، ثم بعد ذلك الكل يضرب كفاً بكف، ويقول شعب متخلف، وكأن هذا الشعب ليس نحن، والمجرمون ليسوا منا..!

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق