نافذة على الحرب

تعز.. مقتل مواطن وإصابة 37 بينهم طفل جراء الاشتباكات مع ميليشيا الحوثي

“الشارع”- متابعات:

قتل مواطن، وأصيب 37 آخرين، بينهم طفل في الخامسة من عمره، جراء اشتباكات اندلعت، اليوم الخميس، بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي، في الجبهة الشرقية لمحافظة تعز.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في اليمن، إن “مستشفى الثورة في تعز، المدعوم من المنظمة، استقبل، اليوم، 38 جريحاً، بينهم طفل عمره 5 أعوام، ومصاب آخر توفي فور وصوله إلى المستشفى”.

وأضافت المنظمة، في منشور على صفحتها في “فيسبوك”: “نتوقع قدوم المزيد من

أعمدة الدخان تتصاعد جراء المواجهات في الجانب الشرقي من المدينة أمس

الجرحى مع استمرار الاشتباكات”.

وتابعت: الوضع مثير للقلق جداً، وندعو مرة أخرى جميع الجماعات المسلحة إلى الالتزام بالقانون الإنساني الدولي، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب المدنيين”.

وعلى صعيد المواجهات، قال مصدر عسكري ميداني لـ “الشارع”، إن جبهات شرق مدينة تعز، شهدت منذ ساعات الصباح الأولى من يوم الخميس، مواجهات متقطعة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بين مليشيا الحوثي الانقلابية، والقوات الحكومية، استمرت حتى الخامسة عصراً، بعد تقدم ملموس كانت قد أحرزته القوات الحكومية خلال اليومين الماضيين باتجاه ” تبة لوزم”، المٌطلة على تباب “السلال” باتجاه منطقة الحوبان شرقي المدينة.

وأفاد المصدر: “قوات الجيش اقتحمت تبة لوزم الثلاثاء الماضي، بعد السيطرة النارية عليها، وقتل عدد من عناصر المليشيا، وفي نفس الوقت تعرض أفرادنا لقصف مدفعي شنته مليشيا الحوثي من تلال الزيلعي شرقي المحافظة، وهو دفع بالجنود إلى الانسحاب من أعلى التبة إلى محيطها في الجانب الغربي بعد سقوط 2 منهم وإصابة 3 آخرين”.

 وأضاف المصدر، أن اشتباكات عنيفة دارت أمس الخميس، في جبهات القصر الجمهوري والتشريفات وجبال الكريفات والصرمين جنوبي شرق المدينة، بالتزامن مع قصف مدفعي شنته المليشيا الانقلابية من أماكن تمركزها في “سوفتيل” و”السلال”، طال عدد من احياء المدينة، وأسفر عن سقوط ضحايا في أوساط المدنيين.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق