سياسة

حزب المؤتمر يدين حملة “الإصلاح” على محافظ تعز ويدعو كافة القوى إلى توحيد صفوفها والعمل من أجل استكمال تحرير المحافظة

تعز- “الشارع”:

أدان المؤتمر الشعبي العام، في دوائر ومديريات الحُجَرِيِّة، محافظة تعز، ما أسماها “الحملة الإعلامية التحريضية والإساءات الممنهجة”، التي قال إنها “تستهدف قيادة السلطة المحلية”، بالمحافظة ممثلة بشخص الأخ محافظ المحافظة، رئيس المجلس المحلي، نبيل شمسان.

وأفاد المؤتمر، في بيان صدر عنه اليوم الجمعة، إن تلك الحملة تصدر من ما أسماها “الأبواق المأجورة”، التي قال إنها “تُدار من قبل قيادات مأزومة، جُبلت على انتهاج سلوك التحريض والفوضى، وتبني المشاريع الضيقة التي تخدم مصالحها الشخصية والحزبية المقيتة، على حساب المصلحة الوطنية والعامة”.

وأضاف بيان المؤتمر: “أن قيام تلك القيادات المأزومة، وأبواقها المأجورة، باستهداف شخص الأخ المحافظ، الأستاذ نبيل شمسان، والإساءة له، والتي لم تقتصر على وسائل التواصل الاجتماعي وحسب، بل وصلت حد استخدام الشعائر الدينية، هو سلوك درجوا على استخدامها في الإساءة لمن يريدون استهدافهم، سواء عبر منابر بيوت الله، والتي حوَّلوها من منابر للوعظ والإرشاد والدعوة، إلى الألفة والإخاء والمحبة والوئام بين أفراد المجتمع، إلى منابر تبث الكراهية والأحقاد والضغائن وتمزيق النسيج الاجتماعي”؛ في إشارة إلى أن حزب الإصلاح يقف خلف تلك الحملة.

وتابع البيان: “أن قيام تلك القيادات المأزومة، عبر أبواقها، بجمع التوقيعات ضد الأخ المحافظ، الأستاذ نبيل شمسان، أثناء أداء صلاة الجمعة، في ساحة صافر، يمثل قمة المسخرة، ويُعَبِّر عن حالة الإفلاس التي تعانيها تلك القيادات المأزومة، لأن قضية تغيير المحافظ، لا تتم بطريقة جمع التوقيعات، كما هو الحال في تغيير عاقل حارة، فقرار تغيير المحافظ، يعد من القرارات السيادية للقيادة السياسية، ممثلة بفخامة الأخ رئيس الجمهورية، الذي لا تخضع قراراته للأهواء والأمزجة”.

واستطرد البيان: “إن قيادات وقواعد فروع المؤتمر الشعبي العام، بدوائر مديرات الحجرية، وهم يستهجنون تلك الأساليب الغوغائية، فإنهم يدينون ويستنكرون، بأشد العبارات، حملات التحريض والإساءات لشخص الأخ محافظ المحافظة، ويؤكدون وقوفهم الكامل معه، رافضين رفضاً قاطعاً استهدافه والنيل منه، كما يدعو المؤتمر الشعبي العام كافة القوى السياسية، لتوحيد صفوفها والعمل من أجل استكمال تحرير المحافظة من العدو الحوثي، ودعم جهود قيادة السلطة المحلية في المحافظة، والهادفة إلى تفعيل دور مؤسسات الدولة، وإصلاح الاختلالات المالية والإدارية، وتوفير الخدمات العامة، والعمل على تطبيع الحياة في المحافظة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق