رصيف

المحافظ لملس: يجب التعامل بحزم مع أي استحداثات عشوائية أو أعمال بناء مخالفة في عدن

عدن- “الشارع”:

 وجه محافظ عدن، أحمد حامد لملس، بتأهيل الحدائق، والاهتمام بالمتنزهات العامة، “لإبراز المظهر الجمالي للعاصمة المؤقتة عدن، وبما يسهم في استعادتها لطابعها المدني والحضاري”.

جاء ذلك خلال ترؤسه للاجتماع الدوري لمدراء عموم المديريات ومدراء عموم الأشغال وصندوق النظافة والتحسين، ومسؤول العوائق في هيئة الأراضي، اليوم السبت، والذي كُرّس للوقوف أمام جُملة من المواضيع والقضايا المدرجة ضمن جدول الاجتماع.

ووقف الاجتماع، طبقاً لمصدر حضره، أمام أبرز الأنشطة المنفذة في مديريات عدن، خلال الأسبوع المنصرم، والتي “شملت إزالة بعض المباني العشوائية غير المرخصة، ورفع هياكل السيارات الخردة من على الشوارع الرئيسية، وحملات المراقبة على الصيدليات المخالفة، وحملات الرش الضبابي، ومتابعة مشكلات الصرف الصحي، ومواصلة أعمال النظافة بصورة مكثفة”.

وقال المصدر، إن المحافظ لملس “شدد على ضرورة تنظيم الأسواق وضبطها ومراقبتها، وإلزام المحلات التجارية بتركيب كاميرات المراقبة بحسب الجدول الزمني، وقال إنه يجب التعامل بحزم مع أي استحداثات عشوائية، أو أعمال بناء مخالفة وغير مرخصة من مكاتب الأشغال في المديريات، وكذا التشديد على ناقلات مواد البناء وإخضاع المخالفين منها لغرامات مالية”.

وأضاف المصدر: “كما تطرق الاجتماع إلى المشكلات التي تواجه سير العمل في مكتب الأشغال وصندوق النظافة، والمتمثلة في نقص الآليات، وشحة الإمكانيات ومقترحات معالجتها، وفي هذا الصدد أكد المحافظ لملس على أهمية تحصيل الرسوم المحلية، واستنهاض الموارد المحلية ومنها ضرائب إيجارات العقارات، علاوة على بقية الرسوم المحلية التي من شأنها مساعدة السلطة المحلية في مجابهة التحديات المتصاعدة والتحسين من مستوى الخدمات العامة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق