فنون وثقافة

طائر المغنى

عبدالحكيم الفقيه:

ومن معنى إلى معنى

يرفرف طائر المغنى

يحلق فوق وديانٍ

ويشدو في الذرى الأضنى

ويزرع في السنا عشقاً

ويمسح دمعها لبنى

ويجري نهر أشواق

من الأدنى إلى الأدنى

يساراً يثمل الأكواخ

يروي الواحة اليمنى

ويبني في عيون الشمس

من ثلج الرؤى مبنى

فقير في ملامحه

ويبدو قلبه الأغنى

يصب الشعر في لحن

ويوقظ أمة وسنى

ويهدي الناس أنغاماً

بهمس فؤاده المضنى

ويشرب ماءه عذباً

ويمضغ قاته المثنى

مدينة إب- ١٥ أكتوبر ٢٠١٦
اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق