رياضةلقاءات

مدافع منتخبنا الوطني محمد مهيوب لـ “الشارع”: غياب قراوي أثر على المنتخب

 

  • عامل الجو وإرهاق السفر سبب الهزيمة أمام أوزبكستان

  • أرشح الصقر لبطولة الدوري

لازال لاعب 22 مايو، ومدافع منتخبنا الوطني، محمد مهيوب، ينتظر ربع فرصة ليمثل منتخبنا الوطني أساسياً، في المشاركات الخارجية، رغم إشادة الكثير من المدربين بموهبته وصلابته الدفاعية، مهيوب “ليبرو” المنتخب الوطني الأول ونادي 22 مايو في صنعاء، لاعب تدرج عبر مختلف الفئات العمرية لنادي 22 مايو، ليصبح أحد الركائز الأساسية.

يمتلك بنية جسمانية قوية، قوي في التدخلات والالتحام مع الخصوم، بدأ مسيرته مع المنتخبات الوطنية من الشباب ثم الأولمبي، وصولاً إلى المنتخب الأول، الذي انضم إليه من بطولة غرب آسيا، التي أقيمت في العراق، ومع كل هذا، يظل حبيس دكة الاحتياط مع المنتخب الأول إلى الآن،  لكنه يؤمن بقرار الكابتن سامي نعاش، ولايريد استعجال فرصته، التي يتمنى أن تكون فيما تبقى من مباريات المنتخب في التصفيات المزدوجة.

استضفناه في حوار خاص لصحيفة “الشارع”، تحدث فيه عن إمكانية رحيله عن نادي مايو، والانتقال إلى أحد أندية الدرجة الأولى، وكذلك عن مواضيع أخرى، تهم الكرة اليمنية، وإليكم الحصيلة.

“الشارع”- حوار: أحمد الشلالي:
  • من مايو كانت الانطلاقة نحو النجومية، ماذا تحمل من ذكريات معه؟

  • البداية من مايو منذ الصغر، وصقل موهبتي، وتدرجت في الفئات العمرية للنادي ووصولي للمنتخبات، وشكراً للنادي الذي ساعدني في الظهور على الساحة الكروية، وأيضا الشكر موصول لكل من وقف بجانبي من مدربين وأصدقائي اللاعبين، الذين ساندوني وشجعوني خلال بدايتي الكروية.

 

  • ناديكم يمتلك المواهب والنجوم، ومع ذلك يقبع ضمن أندية الدرجة الثانية، أين الخلل؟

  • مايو يمتلك الكثير من المواهب في الفئات العمرية، لكن النادي لا يستطيع الاهتمام باللاعب، وتوفير ما يحتاجه، لذلك يصل اللاعب إلى مرحله من العمر، ويجد نفسه لا يستطيع الاستمرارية في التمارين، مما يضطره لترك كره القدم نهائياً، بسبب التقصير وعدم الاهتمام به.

  • نتائجكم لم تكن مقنعة في بطولة الملتقى الشتوي الأخيرة، كيف ترد؟

  • توقف الفريق عن التمارين لفترة طويلة، بسبب جائحه كورونا أدى إلى تشتت الفريق وغياب معظم اللاعبين، وعدم التحضير النفسي والفني الجيد للبطولة، ساهم في الظهور الضعيف خلال البطولة.

  • عودة الدوري من جديد بعد انقطاع طويل، ماذا يعني لكم كلاعبين؟

  • عودة الدوري اليمني ستفيدنا كثيراً لتطوير مستوى اللاعب اليمني، ما سيعكس تطور المنتخبات، لأن اللاعب اليمني يفتقد المباريات الرسمية، والمنافسات والبطولات التي تجعله يرفع من مستواه الفني والخططي.

  • هناك مفاوضات من نادٍ آخر لضمك، ما حقيقة ذلك؟ ومن هو هذا النادي؟

  • نعم، عندي عروض من عدة أندية في الدرجة الأولى، ولكن إلى الآن، لم أقرر أين سيكون تواجدي في المرحلة القادمة، ما زلت أدرس الموضوع للوصول للمكان المناسب، مهم جداً التأني والتفكير قبل اتخاذ القرار المناسب في هذه الأمور، وأتمنى التوفيق من المولى عز وجل.

  • تتواجد ضمن تشكيلة المنتخب من بطولة غرب آسيا إلى الآ،ن لكن تبقى حبيس دكة الاحتياط، لماذا؟

  • أنا في صفوف المنتخب، وهذا شرف كبير لي، مسألة مشاركاتي هذه قرارات مدرب، واحترم قرارات الكابتن سامي النعاش، وأتمنى أن تسنح لي الفرصة قريباً باللعب ضمن صفوف المنتخب.

  • هل شاركت في أي مباراة مع المنتخب الأول؟

  • لا.. كل المباريات من غرب آسيا إلى الآن، كنت ضمن 18، ولكن لم تتح لي الفرصة كلاعب أساسي أو بديل، للأسف، لكن إن شاء الله أكون ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب في الاستحقاقات القادمة من التصفيات أو البطولات.

  • قدمتم أداءً مشرفاً في غرب آسيا وبداية التصفيات المزدوجة، ثم كان التراجع، ماهي الأسباب؟

  • أعتقد ابتعاد اللاعبين عن المباريات في الفترات الذي نقضيها في المعسكرات التدريبية، تفقدك حساسية المباريات، ما ينعكس على مستوى اللاعب في المباراة خلال المشاركات الرسمية، فالمباريات التجريبية مهمة جداً لأي لاعب، قبل أي بطولة.

  • أمام أوزبكستان لم يكن الأداء مقنعاً، وكانت الانتكاسة، بم تفسر ذلك التراجع؟

  • عامل الجو في أوزباكستان كان السبب الرئيسي لظهور الفريق في المستوى الغير مقنع، إضافة إلى الإرهاق من السفر الطويل، وفترات إحراز الأهداف للمنتخب الأوزبكي، ساهم في افتقاد اللاعبين لتركيزهم.

  • في خليجي 24 كانت التوقعات أن يكون منتخبنا هو الحصان الأسود للبطولة، عطفاً على نتائجكم بغرب آسيا، ماذا حصل؟

  • لا أعلم ما هو السبب في المباراتين الأولى والثانية، ولكن في المباراة الثالثة، استطاع الجهاز الفني واللاعبون من الرجوع بمستوى أفضل، وكان الفوز حليفنا لولا تقنية (الـ VAR) التي حرمتنا من تسجيل أول فوز يمني في بطولات الخليج.

  • هل منتخبنا قادر على التأهل إلى النهائيات الآسيوية؟ وبماذا تعدون الجماهير؟

  • نعم.. ونعد الجمهور بتحقيق التأهل للمرة الثانية إلى نهائيات آسيا، بإذن الله، فقط عليهم أن يثقوا بنا ويستمروا في مؤازرتنا وتشجيعنا، فهم سلاحنا الأول.

  • هل تأثر المنتخب بغياب محسن قراوي؟

  • نعم.. محسن قراوي، من أفضل المهاجمين، وكان له دور مؤثر في تشكيلة المنتخب، ونتمنى أن يعود أقوى في باقي المباريات من التصفيات، فهو هداف المنتخب.

  • بصراحة، هل سامي نعاش هو الأنسب لقيادة المنتخب؟

  • أكيد هو الأنسب حالياً، في ظل أن المنتخب يمر بمرحلة بناء، وأغلب اللاعبين شباب، الكابتن سامي نعاش يعرف كيف يجهز اللاعب اليمني نفسياً وفنياً للمباريات الكبيرة والتصفيات.

  • كيف ترى قرار الاتحاد الآسيوي بتأجيل المباريات المتبقية؟ وهل القرار يصب في صالح المنتخب؟

  • نعم، حفاظاً على سلامة اللاعبين، والتوقف يصب في صالح منتخبنا، لكي نستعد بشكل أقوى لما تبقى من مباريات في التصفيات المزدوجة.

  • منتخبنا يعاني دفاعياً خصوصاً الكرات العرضية، إلى متى ستستمر؟

  • نقطة مهمة، لكن الجهاز الفني يعمل بكل جهد لوضع حل لهذه المشكلة، ونتمنى مع الوقت أن يتم حلها، والتغلب عليها.

  • احتراف لاعبينا خارجياً، هل عاد بالفائدة على المنتخب؟

  • احتراف اللاعب اليمني خارجياً يعكس مستوى اللعب حسب ثقافة اللاعب، إما أن يطور من مستواه ويفيد المنتخب، أو يكون عكس ذلك تماماً، والأمثلة كثيرة لذلك.

  • انخفاض اللياقة البدنية وبالذات في الشوط الثاني هذه المعضلة، كيف نستطيع حلها؟

  • سبق وتحدثت عنها، فقدان اللاعب للمباريات الرسمية، لعدم وجود دوري في بلادنا، هي السبب الرئيسي لهذه المشكلة.

  • كلاعب مازال في البداية، ما هو طموحك؟

  • طموحي أن ألعب في أقوى الدوريات والبطولات العربية، للتطوير من مستواي الذي سيساعدني لخدمه المنتخب، بشكل أفضل.

  • من صنع نجوميتك من المدربين؟

  • الكابتن محمد النفيعي، استقطبني إلى منتخب الشباب، ومن ثم الكابتن سامي النعاش، في المنتخب الأولمبي والوطني الأول حالياً.

  • لاعب تأثرت به؟

  • خالد عفارة وسالم سعيد.

  • أجمل مباراة لك؟

  • مباراة تركمانستان مع المنتخب الأولمبي، في إيران، حينها حصلت على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

  • من ترشح لبطولة الدوري القادم؟

  • نادي الصقر.

  • ختام الحوار، بماذا ننهيه؟

  • كل الشكر لك ولصحيفة “الشارع”، على هذه الاستضافة، وأتمنى الاهتمام من الاتحاد العام لكرة القدم وعودة عجلة الدوري للدوران، في أسرع وقت ممكن، من أجل الاستفادة التي تصب في صالح المنتخبات.

البطاقة الشخصية للكابتن محمد مهيوب

الاسم: محمد مهيوب الصرمي.

تاريخ الميلاد:  1997م.

المركز: ليبرو.

لاعب نادي 22 مايو والمنتخب الوطني الأول

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق