آخر الأخبار

تحرير مناطق استراتيجية في هجوم واسع ومباغت على مليشيا الحوثي في “جبهة مريس” (تفاصيل)

  • القوات الجنوبية المشتركة شَنَّت الهجوم وتواصل تقدمها نحو “دمت”..

الضالع- “الشارع”ـ تقرير خاص:

حققت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، اليوم الأحد، تقدمات ميدانية، تمكنت فيها من استعادة السيطرة على مواقع استراتيجية، بعد مواجهات ضارية مع مليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهة مريس، شمال محافظة الضالع.

وقالت مصادر ميدانية لـ “الشارع”، إن القوات الجنوبية المشتركة، بإسناد من المقاومة المحلية، أطلقت، فجر اليوم، عملية عسكرية واسعة هاجمت فيها المواقع التي يتمركز فيها مسلحو الحوثي في “جبهة مريس”، لتحرير ما تبقى من بلدة مريس، التي تعتبر آخر نقطة تماس ومنطقة حرب مفتوحة مع مليشيات الحوثي.

وأوضحت المصادر، أن القوات الجنوبية تمكنت، في الهجوم المباغت والواسع، من تحرير

أفراد من القوات الجنوبية المشتركة في موقع عسكري تم السيطرة عليه صباح اليوم

عددٍ من المواقع، وأحرزت تقدماً استراتيجياً باتجاه منطقة “العرفاف”، على ميمنة “جبهة مريس”، وقطعت الطريق الرئيسي الرابط بين بلدة مريس ومديرية دِمت، وباشرت في نصب نقاط تفتيش فيها.

وذكرت المصادر، أن القوات الجنوبية المشتركة استعادت قرى “حجلان” و”الرحبة”، و”سون”، فيما تواصلت المعارك، حتى مساء أمس، حول “كرش”، وقرية الحقب، و”رمة المعصر”، “ويجري العمل على تطهيرها من مليشيا الحوثي”.

وأفادت المصادر، أن القوات المشتركة، أحرزت تقدماً واسعاً في أطراف مديرية دمت، وأن عدداً من المناطق الواقعة بأطراف ومداخل مدينة دمت، والجبال المحيطة بها، أصبحت ضمن مسرح العمليات العسكرية للقوات الجنوبية المشتركة، التي انطلقت من شمال مريس، بمشاركة مختلف الوحدات العسكرية شمال الضالع، في أكبر عملية عسكرية لها.

المصادر أشارت، إلى أن الهجوم الواسع نفذته وحدات عسكرية من قوات اللواء 83، واللواء الرابع احتياط، بمشاركة قوات من ألوية المقاومة الجنوبية (اللواء الأول واللواء الثاني واللواء السادس)، ووحدات من قوات الحزام الأمني في الضالع.

وقالت المصادر، إن هذه الوحدات هاجمت المواقع التي تتمركز فيها مليشيا الحوثي في محاور “جبهة مريس” الثلاثة، وتمكنت خلال الهجوم من السيطرة على مواقع استراتيجية فيها.

وأضافت المصادر، أن القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، أحرزت تقدماً صوب الأطراف

متارس حوثية تم السيطرة عليها اليوم في جبهة مريس

الجنوبية لمديرية دمت، بعد تأمينها المواقع التي سيطرت عليها واستحداث مواقع عسكرية فيها.

وطبقاً للمعلومات، فقد أدى الهجوم المباغت إلى “سحق الخطوط الحوثية الأمامية المتقدمة بالكامل”.

وذكرت المعلومات إنه تم تنفيذ ثلاث كمائن ناجحة استهدفت أطقماً وتعزيزات عسكرية حوثية بين قرية الحقب، وقرية محقن، وفي “العرفاف”، جنوب “دمت”.

وتفيد المعلومات، أن القوات المشتركة تمكنت من تحرير منطقتي “محقن”، و”بيت اليزيدي”، وقطعت خطوط الإمداد على مسلحي مليشيا الحوثي المتمركزين في “ناصة” ومحيطها.

وقالت المصادر، إن مليشيا الحوثي حاولت الحفاظ على مواقعها، إلا أنها تلقت ضربات عنيفة في مختلف المواقع والقطاعات التي هاجمتها القوات الجنوبية المشتركة، في “محاور مريس”.

وأفادت المصادر أن مواجهات عنيفة دارت بين الجانبين أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف مليشيا الحوثي، وتدمير آليات ومعدات عسكرية تابعة لها.

وذكرت المعلومات، إن القوات الجنوبية المشتركة تواصل تقدمها نحو مدينة دمت لتحريرها.

وعلمت “الشارع” من مصدر محلي، أن مليشيا الحوثي أقدمت، اليوم، على تصفية أحد مشايخ “بيت اليزيدي” بتهمة تنسيقه مع القوات الجنوبية المشتركة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق