آخر الأخبار

قيادي حوثي ينهب أرضية مواطن ويبني “حُسِينية” حوثية وسط شارع عام في مدينة القاعدة

متابعات:

أقدم قيادي حوثي، ونجله، في مدينة القاعدة، جنوب محافظة إب، على بناء منزل على أرضية مواطن، وجزء من شارع عام داخل المدينة، مستغلين مناسبة احتفاء مليشيا الحوثي الانقلابية بذكرى “المولد النبوي” لهذا العام، إذ أظهرا أنهما أقاما البناء ليكون “حُسينية” لإحياء الطقوس الحوثية الطائفية.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، التقطوا صوراً للمنزل الذي يبنيه هذا القيادي الحوثي الذي يدعى أحمد سنان، ونجله، في أحد شوارع مدينة القاعدة، وتظهر الأعمال جارية لصَبّ سقفه بالإسمنت.

وكتب القيادي الحوثي بخط عريض على الجدار الرئيسي للمنزل عبارة “حُسينية أبا عبدالله”، لتبرير استيلائه على أرضية المواطن، وأجزاء من الشارع العام، والبناء فيهما، بشكل مخالف للقانون، ومنع أي محاولة لإزالته، بذريعة أن الإزالة تستهدف مقراً دينياً للمليشيا. وكُتِبَت في جدران المنزل شعارات حوثية احتفائية بذكرى المولد النبوي؛ استقواءً بالمليشيا لتعزيز عملية النهب وبناء المنزل بشكل مخالف للقانون.

وأفاد ناشطون، أن القيادي الحوثي أحمد سنان، ونجله، بنيا هذا المنزل على أرضية قاما بنهبها بالقوة، وتعود ملكيتها إلى مواطن يدعى عبده عبود الشراعي، وبنيا المنزل فيها وفي أجزاء من الشارع العام، في “حي الترتور الأسفل” في مدينة القاعدة.

وذكر الناشطون أن البناء الحوثي المخالف تسبب في إغلاق الشارع العام بشكل كامل، مشيرين إلى أن “سنان” ونجله استغلا نفوذهما داخل مليشيا الحوثي، واستقدما مسلحين حوثيين ساعدوهما في نهب أرضية “عبده عبود”، والبناء فيها وفي الشارع العام، بشكل عشوائي مخالف للمخطط العام المقر من سابق من قبل سلطات المدينة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق