أخبار

بدء فتح الشارعين المغلقين منذ سنوات حول سجن المنصورة تنفيذاً لتوجيهات محافظ عدن

مدير مديرية المنصورة لـ “الشارع”:

  • المحافظ وجه بفتح الشوارع والطرقات المغلقة حول السجن، وإعادة حركة المرور فيها إلى طبيعتها السابقة

  • كلفنا مدير الأشغال برفع تقرير عاجل حول إمكانية تغيير موقع البوابة الرئيسية للسجن، من أجل إعادة فتح الشارع الرئيسي

عدن- “الشارع”:

فتحت الفرق الفنية، اليوم، الشارع الذي يمر غرب سجن المنصورة المركزي، في مديرية المنصورة، وسط مدينة عدن، وعادت حركة مرور السيارات فيه، في خطوة أولى لفتح الجزء المغلق من الشارع الرئيسي في المديرية المعروف بـ “شارع السجن”، بعد سنوات طويلة من الإغلاق بدواعٍ أمنية.

وقامت آلية ثقيلة برفع الخرسانات الإسمنتية والمخلفات من الشارع الواقع غرب السجن، ملتصقاً بجداره، وعادت الحركة فيه، بعد سنوات من إغلاقه. ومن المقرر أن يتم فتح الجزء الرئيسي من “شارع السجن”، الذي يمر أمام البوابة الرئيسية للسجن، وهذا الشارع هو الشارع الرئيسي في مديرية المنصورة، وهو شارع حيوي معروف بالاختناقات المرورية اليومية الكبيرة.

وناقش مدير عام مديرية المنصورة، أحمد الداؤدي، ومدير السجن المركزي، نقيب اليهري، خلال تفقدهم الطرقات المغلقة حول السجن، البدائل الجيدة لتأمين السجن مع فتح الطرق الرئيسية حوله.

وقال أحمد الداؤدي لـ “الشارع”، إن محافظ محافظة عدن، أحمد حامد لملس، وجه بفتح الشوارع والطرقات المغلقة حول “سجن المنصورة”، وإعادة حركة المرور فيها إلى طبيعتها السابقة.

وأضح مدير مديرية المنصورة: “بتوجيهات مباشرة من المحافظ أحمد لملس، نزلنا للإشراف على أعمال فتح الشارع الواقع غرب سجن المنصورة مباشرة، ونعمل على إيجاد البدائل المناسبة لتأمين السجن، وفتح الطريق الرئيسي الذي يمر أمام السجن”.

وأضاف: “فتح الشارع الرئيسي سيساهم في انسيابية حركة المركبات، خصوصاً وأن هذا الشارع بمثابة عصب الحركة في المديرية، لوجود عدد من الأسواق المركزية والمستشفيات والمحلات التجارية الكبيرة”.

وأفاد الداؤدي أنه كَلَّف مدير مكتب الأشغال في المديرية “برفع تقرير عاجل حول إمكانية تغيير موقع البوابة الرئيسية للسجن، ورفع الحواجز الخرسانية الواقعة أمامها إلى أماكن أخرى، مع ضمان تأمين السجن بشكل جيد”.

رافق مدير عام المديرية، مدير الأشغال عبد الناصر محمد، ومدير الإعلام ثروت جيزاني.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق