آخر الأخبار

واشنطن تعرض 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن 2 من رجال حسن نصر الله أحدهما قائد القوات الخاصة لحزب الله اللبناني في اليمن وسوريا

متابعات:

عرضت الولايات المتحدة، مكافأة بقيمة عشرة ملايين دولار، لقاء معلومات تقود إلى القبض على مطلوبين ينتميان إلى حزب الله اللبناني، ينشطا في اليمن وسوريا، هما خليل يوسف حرب وهيثم علي طبطبائي، المطلوبين منذ سنوات لقائمة الإرهاب الأميركية.

وقَدَّم برنامج “مكافآت من أجل العدالة”، التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، في “تغريدات” نُشِرَت، اليوم، على حسابه في “تويتر”، عرضين؛ مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى القبض على “طبطبائي”، أو معرفة أنشطته الإرهابية، ومكافأة أخرى قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى القبض على “حرب”، أو معرفة أنشطته الإرهابية.

وأوضح البرنامج: “خليل يوسف حرب هو مستشار وثيق لأمين عام حزب الله حسن نصر الله، وعمل كمنسق عسكري كبير للمنظمات الإرهابية الإيرانية. وقد قاد وأشرف على العمليات العسكرية للحزب في الأراضي الفلسطينية والعديد من الدول في جميع أنحاء الشرق الأوسط. ومنذ عام 2012 شارك في تحويل مبالغ كبيرة من المال إلى حلفاء حزب الله السياسيين في اليمن. وفي شهر أغسطس 2013 حددت وزارة الخزانة الأميركية حرب بأنه إرهابي عالمي محدد خصيصا بموجب الأمر التنفيذي 13224”.

وقال البرنامج  إن “هيثم علي ‎طبطبائي زعيم عسكري رئيسي في حزب الله، قاد القوات الخاصة التابعة لحزب الله اللبناني في كل من ‎سوريا واليمن”.

وأضاف: “إذا كانت لديك معلومات عنه أو عن العمليات التي يقوم بها، فقد تكون مؤهلا للحصول على مكافأة تصل إلى 5 ‎ملايين دولار”، دون تفاصيل أخرى.

وتابع: “أعمال طبطبائي في البلدين [سوريا واليمن] هي جزء من جهد أكبر لحزب الله لتوفير التدريب، والعتاد، والأشخاص لدعم أنشطته الإقليمية لزعزعة الاستقرار” في المنطقة.

وأشار البرنامج إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية كانت، في شهر أكتوبر من عام 2016، “وصفت طبطبائي بأنه إرهابي عالمي محدد خصيصا بموجب الأمر التنفيذي 13224”. حينها، أدرجته الخارجية الأمريكية في القائمة الخاصة للإرهاب الأجنبي.

وقال بيان صادر عن الوزارة، حينها: “قامت الخارجية بإدراج هيثم علي الطبطبائي، والمعروف أيضاً باسم أبو علي الطبطبائي، في القائمة الخاصة بالإرهاب الأجنبي”، موضحاً أن الخارجية تستخدم هذا التصنيف لفرض عقوبات على الأجانب الذين يرتكبون أو يمكن أن يشكلوا تهديداً جدياً إذا ما ارتكبوا أعمالاً إرهابية تهدد أمن مواطني الولايات المتحدة أو أمنها الوطني أو سياستها الخارجية أو اقتصادها”.

وكشف البيان أن “طبطبائي هو قائد عسكري في حزب الله من العاصمة بيروت، وعمل في سوريا، كما توجد تقارير عن تواجد له في اليمن، منوّهاً إلى أن عمليات المطلوب في سوريا واليمن جزء من جهد أوسع لحزب الله، لتقديم التدريب والدعم المادي والبشري من أجل عملياته الإقليمية المزعزعة للاستقرار”.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت في سبتمبر الماضي عقوبات جديدة على كل من إيران ولبنان، واستهدفت العقوبات حينها مسؤولين في حزب الله.

وسبق أن وجهت الحكومة اليمنية اتهامات متكررة لـ “حزب الله” اللبناني، بإرسال خبراء عسكريين لدعم جماعة الحوثي.

كما تتواجد عناصر عسكرية للحزب اللبناني المدعوم من إيران في عدة مناطق بسوريا، تقاتل إسنادا لرئيس النظام بشار الأسد.

ومنذ 6 أعوام، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

وخلفت الحرب المستمرة للعام السادس 112 ألف قتيل، بينهم 12 ألف مدني، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على مساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق