في الواجهة

نادي القضاة الجنوبي يعلق العمل في المحاكم والنيابات احتجاجاً على اعتداء جنود على قاضٍ في عدن

  • الجنود اعتدوا على القاضي عواس كرامة، أثناء مباشرته لعمله داخل قاعة محكمة البريقة الابتدائية، بسبب وجود شعار اليمن على بدلته

نادي القضاة الجنوبي:

  • الجنود حاولوا أخذ القاضي بالقوة، ثم قاموا بتهشيم زجاج سيارته المركونة داخل مقر المحكمة

  • الاعتداء تم بطريقة همجية، ونطالب قوات الحزام بتسليم الجناة إلى النيابة الجزائية المتخصصة

  • نحمِّل مجلس القضاء الأعلى المسؤولية الكاملة بسبب صمته عن الاعتداءات التي طالت القضاة، وعدم التصدي لها وتقديم مرتكبيها إلى العدالة

عدن- “الشارع”:

أعلن نادي القضاة الجنوبي، عن تعليق العمل في عموم المحاكم والنيابات في عدن والمحافظات الجنوبية، احتجاجاً على اعتداء أفراد من قوات الحزام الأمني، أمس الأول، على عضو نيابة البريقة الابتدائية، القاضي عواس كرامة قهمان، ومحاولة أخذه بالقوة، أثناء تأدية عمله في المحكمة، وتهشيم سيارته.

وطالب نادي القضاة الجنوبي، في بيان حصلت “الشارع” على نسخة منه، بسرعة “تسليم

بيان نادي القضاة

قوات الحزام الأمني للجناة إلى النيابة الجزائية المتخصصة، لاتخاذ إجراءات في مواجهتهم”.

وقال البيان: “تابع نادي القضاة الجنوبي، ببالغ الأسف، واقعة الاعتداء على القاضي عواس كرامة قهمان، عضو نيابة البريقة الابتدائية، من قِبل أفراد من حراسة مقر المحكمة، يتبعون الحزام الأمني بالعاصمة عدن، بطريقة همجية وفجة، والتهجم عليه، في محاولة لأخذه بالقوة أثناء مباشرته في جلسة قضائية يترافع فيها أمام القاضي الجنائي بمحكمة البريقة الابتدائية، ثم القيام بتهشيم زجاج سيارته، المركونة داخل مقر المحكمة”.

وأكد البيان، أن الحادثة “تمثل اعتداءاً سافراً على إحدى سلطات الدولة الثلاث، التي أناط بها الدستور إقامة العدل”.

وحمّل النادي، “مجلس القضاء الأعلى المسؤولية الكاملة، بسبب صمته عن الاعتداءات على القضاة، وعدم التصدي لها وتقديم مرتكبيها إلى العدالة”، وهو ما “ساهم”، حسب البيان، في “استمرار” تلك الاعتداءات، “وتمادي مرتكبيها”، واصفاً حادثة الاعتداء على القاضي كرامة، “مساهمة في تعطيل العدالة”، وستكون لها “انعكاسات سلبية على القضاة وهيبتهم”.

وأوضح نادي القضاة الجنوبي، “أن السكوت عن هكذا جرائم واعتداءات، يزعزع هيبة القضاء، ويساهم في قتل الروح المعنوية للقضاة، وتتطلب التصدي لها بحزم شديد وملاحقة مرتكبيها، وسرعة تقديمهم إلى العدالة”.

 وذكر، أن “جرائم التعدي على القضاة والسلطة القضائية، من الجرائم التي لا تسقط بالتقادم”.

وطالب البيان “مجلس القضاء الأعلى، القيام بالدور المنوط به، في الوقوف تجاه الاعتداءات المتكررة على السلطة القضائية والسادة القضاة، وفي توفير الحماية الأمنية لمنشآت القضاء والسادة القضاة، أثناء مباشرتهم لأعمالهم”.

وقالت المعلومات، إن أفراد حراسة محكمة البريقة، اعتدوا على القاضي عواس كرامة، بسبب وجود شعار الجمهورية اليمنية على بدلته.

وطبقاً للمعلومات، فالجنود اعتدوا على القاضي كرامة، وهشموا زجاج السيارة الخاصة به، وحاولوا أخذه بالقوة من داخل المحكمة، إلا أن قضاة في المحكمة حالوا دون ذلك.

وذكرت المعلومات، أن قوات الحزام الأمني لم تتخذ، حتى مساء اليوم، أي إجراءات للقبض على أفرادها، الذين نفذوا عملية الاعتداء.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق