سياسة

غريفيث يناقش مع وزير الخارجية العماني ووفد الحوثيين المفاوض في مسقط مسودة الإعلان المشترك

“الشارع”- متابعات:

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأحد، كلاً على حدة، بوزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي، ووفد مليشيا الحوثي الانقلابية المفاوض، في العاصمة العمانية مسقط، وناقش معهما، مسودة الإعلان المشترك وفرص العملية السياسية في اليمن.

وذكر مكتب المبعوث الأممي في حسابه الرسمي على “تويتر”، أن غريفيث اختتم، الأحد، زيارة إلى سلطنة عمان، التقى خلالها وزير الخارجية العماني البوسعيدي، وناقش معه المفاوضات الدائرة حول مسودة الإعلان المشترك وفرص العملية السياسية في اليمن.

ووفقاً لمكتب المبعوث الأممي، فإن غريفيث ناقش، خلال زيارته للعاصمة العمانية مسقط، مع الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثيين ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، أمس الأول (السبت)، “مسودة الإعلان المشترك، التي لاتزال قيد التفاوض بين الأطراف، وجهود الأمم المتحدة المستمرة لإنهاء النزاع في اليمن”.

في السياق، ذكرت وكالة الأنباء العمانية، أن وزير الخارجية بدر البوسعيدي، استعرض مع المبعوث الأممي الخاص لليمن، مارتن غريفيث، آخر المستجدات على الساحة اليمنية، وجهود المنظمة الدولية مع كافة الأطراف الساعية إلى إيجاد تسوية سلمية للقضية اليمنية، دون مزيد من التفاصيل.

وتتضمن مسودة الإعلان المشترك وقفاً شاملاً لإطلاق النار، واستئناف المشاورات السياسية في أقرب وقت، إضافة إلى ترتيبات إنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع.

وبمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين للأمم المتحدة قال المبعوث الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث: “دعونا نستعيد قيم الأمم المتحدة وأسسها؛ لأنها محرّك للحلول المتعددة الأطراف تبقى الأمم المتحدة منتدى أساسياً لالتقاء الخصوم وحلّ الخلافات سلمياً واعتماد الحلول المشتركة للتحديات التي نواجهها”.

وأضاف: “في هذه المناسبة، أدعو الأطراف إلى العمل مع الأمم المتحدة على وجه السرعة للتوصل إلى اتفاق بشأن نص إعلان مشترك للدخول في وقف لإطلاق النار، وتخفيف معاناة اليمنيين، واستئناف محادثات السلام الهادفة إلى إنهاء الحرب، وإيصال اليمن إلى سلام مستدام”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق