آخر الأخبار

تعز.. مسلحون يطلقون الرصاص على مكتب “الخطاط شكري” ويصيبون نجله بسبب رفضه دفع جبايات لهم

  • أصيب نديم شكري برصاصة في الرأس وأخرى في الكتف، وحالته الصحية حرجة

تعز ـ”الشارع”:

أطلق مسلحون النار على مكتب “الخطاط شكري” المعروف في مدينة تعز، اليوم السبت، ما أدى إلى إصابة نجله نديم محمد علي شكري، نتيجة رفضه دفع جبايات.

وقال مصدر محلي لـ “الشارع”، إن مسلحين وصلوا، ظهر اليوم، إلى من مكتب الخطاط محمد علي شكري، الواقع وسط مدينة تعز، وطالبوه بدفع مبالغ مالية لهم مقابل ما أسموه “الحماية”، إلا أن المكتب رفض ذلك، كما رفض الخضوع للابتزاز والتهديدات التي أطلقها المسلحون متوعدين بمعاقبته.

وأوضح المصدر المحلي، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن المسلحين غادروا مكتب “الخطاط شكري”، ثم عاد، بعد دقائق، مسلحان يستقلان دراجة نارية، توقفا أمام المكتب، وقام أحدهما بإطلاق وابل من الرصاص على المكتب، والعاملين الذين كانوا داخله، ما أدى إلى إصابة الشاب نديم، نجل الخطاط شكري.

وأفاد المصدر، أن الشاب نديم شكري أصيب برصاصتين، إحداها في الرأس والأخرى في الكتف، وتم إسعافه إلى إحدى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج، وحالته الصحية حرجة، مشيراً إلى أن عدداً من المواطنين كانوا متواجدين داخل المكتب أثناء إطلاق الرصاص عليه، لكنهم نجوا، وبقية العاملين فيه.

ويقوم مسلحون وضباط ينتسبون إلى عدد من الألوية العسكرية التابعة لمحور تعز العسكري، بفرض جبايات غير قانونية، يجبرون ملاك الأسواق وأصحاب المحال التجارية على دفعها لهم مقابل ما يسموه “الحماية”، وكما يجبرونهم على دفع  رسوم الضرائب ورسوم مالية أخرى لهم يفترض دفعها لخزينة السلطة المحلية.

ويستخدم المسلحون القوة لإجبار ملاك الأسواق وأصحاب المحال التجارية على دفع جبايات وإتاوات مالية لهم، ومن يرفض يتم إطلاق الرصاص عليه. وأدى ذلك إلى مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء. ولم تتدخل القوات العسكرية والأمنية لمنع هذه الجرائم التي لاتزال مستمرة من قبل مسلحين (ضباط وجنود) معروفين، ويتلقون حماية من قادة ألوية الجيش.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى