نافذة على الحرب

لجنة سعودية تصل أبين لاحتواء المواجهات بين القوات الموالية لحزب الإصلاح وقوات “الانتقالي”

أبين ـ”الشارع”:

وصلت لجنة عسكرية سعودية، صباح اليوم الثلاثاء، إلى محافظة أبين لاحتواء المواجهات بين القوات الموالية لحزب الإصلاح، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي اندلعت أمس في مديرية شقرة.

وقالت مصدر عسكري لـ “الشارع”، إن اللجنة السعودية قدمت من عدن، وتمركز أعضاءها خلف قوات الطرفين في كلٍ من شُقرة وزنجبار، وبمسافة تقدر بجوالي أربعين كيلوا متر، وأن اللجنة باشرت في تهدئة الوضع وإيقاف المواجهات.

وانفجر الوضع العسكري، أمس الاثنين، في “جبهة شقرة- الطرية”، بعد أن قامت القوات الحكومية، الموالية لحزب الإصلاح، بشن هجوم عنيف ومباغت على القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المتمركزة في منطقة “الطرية”، محاولة التقدم نحو مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين، بعد أشهر من إيقاف إطلاق النار بين الجانبين، بإشراف لجنة عسكرية سعودية، وقبل الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة، والمضي في تنفيذ اتفاق الرياض.

وقالت المعلومات، إنّ القوات الحكومية استخدمت القصف المدفعي في هجومها، وأن “قوات الانتقالي” ردت على ذلك بقصف مماثل، وأدت عمليات القصف المتبادلة إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى