تقارير

حريق ضخم يلتهم مركزاً تجارياً في منصورة عدن وفرق الإطفاء تفشل في إخماده

  • إصابة 3 رجال و4 نساء وطفلة باختناق شديد جراء دخان الحريق داخل المركز في بداية احتراقه

  • فرق الإطفاء تفشل في إخماد الحريق، الذي استمر نحو 3 ساعات متواصلة، والخسائر بعشرات الملايين

عدن- “الشارع”- تقرير خاص:

التهم حريق ضخم، صباح أمس، أحد المراكز التجارية في مديرية المنصورة، محافظة عدن، دون أن تتمكن فرق الإطفاء من إخماده، وأدى إلى التهام المركز بشكل كامل، وإصابة متسوقين كانوا فيه باختناقات جراء الدخان.

وشب الحريق في مركز “قصر التحف والهدايا”، الكائن في مديرية المنصورة، والتهمت ألسنة النيران المركز بشكل كامل.

وقال شهود عيان لـ “الشارع”، إن النيران بدأت تشتعل خلف المركز ثم انتقلت إلى داخله،

اثناء اندلاع الحريق

وتفاقمت بشكل كبير، مشيرين إلى أن عربات الدفاع المدني وصلت إلى المكان، إلا أنها لم تتمكن من إخماد الحريق، بعد توسعه وانتشاره في الدورين الأول والثاني للمركز.

وذكر المصدر، أن الحريق اتسع داخل المركز، وتحول إلى حريق هائل، بعد انفجار المولد الكهربائي الخاص بالمركز، وهو الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران بكثافة داخل المركز، لا سيما أنه يحوي تحفاً وهدايا ومواداً قابلة للاشتعال.

وقال لـ “الشارع” أحد أفراد حراسة محل تجاري مجاور، إن الحريق اشتعل في “قصر التحف والهدايا” في الحادية عشر ظهراً، بسبب انفجار المولد الكهربائي الخاص بالمركز، والذي يقع خلف المبنى، وكان يعمل أثناء اندلاع الحريق فيه.

وأكد شهود عيان للصحيفة، أن مجهولون أشعلوا الحريق في كومة قمامة تقع خلف المركز، بالقرب من المولد الكهربائي، فتصاعد اشتعال النيران في كومة القمامة، ثم انتقلت شرارات منها إلى المولد الكهربائي، وأشعلت النيران فيه، ثم انتقلت منه إلى داخل المركز.

وأفاد شهود العيان، أنه تم إخراج جميع الزبائن والعمال من المركز في بداية الحريق،

جانب من الحريق

وشوهدت عدد من النساء والرجال والأطفال وهم يخرجون من المركز، إلا أن الحريق أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص الذين كانوا في المركز، تم نقلهم على سيارات إسعاف إلى مستشفى قريب من مكان الحريق.

وقال أحد سائقي سيارات الإسعاف لـ “الشارع”، إنه تم إسعاف ثلاثة رجال وأربع نساء وطفلة إلى مستشفى البريهي القريب من المكان، لتلقي العلاج جراء إصابتهم باختناق شديد جراء الدخان الناتج عن الحريق داخل المركز، إذ كان هؤلاء في المركز عند بداية الحريق، وظل هؤلاء يتلقون العلاج في المستشفى حتى عصر أمس، وإصاباتهم ليست بالخطرة.

وعن سبب اشتعال الحريق، قال أحد رجال الدفاع المدني الذين شاركوا في محاولة إطفاء الحريق: “هناك مواد تساعد على الاشتعال داخل أنابيب الغاز الخاصة بالمكيفات، وكنا نسمعها تنفجر الواحدة تلو الأخرى أثناء الحريق، عند اقتراب ألسنة اللهب منها. كما أن دار التحف والهدايا يُخَزِّن كميات لابأس بها من أنواع الفحم سريع الاشتعال، والمعسِّلات بأنواعها وأشياء أخرى فيها مواد عطرية سريعة الاشتعال، ناهيك عن تحف بلاستيكية وأثاث منزلية مكدسة كانت بمثابة وقود للنار”.

وقالت المعلومات، إن أكثر من 5 عربات دفاع مدني شاركت في إخماد الحريق من الجوانب الأربعة للمركز، وصعد فريق إطفاء إلى سطحه، إلا أنها لم تستطع احتواء الحريق، الذي استمر ما يقارب 3 ساعات، ولم يتوقف إلا بعد القضاء بشكل كلي على المركز. وقدرت الخسائر بعشرات الملايين.

وتجمع المئات من المواطنين لمشاهدة الحريق الضخم، فيما تصاعدت سحابة ضخمة من الدخان في السماء.

و”قصر التحف والهدايا” هو أكبر مركز تجاري في مدينة عدن لبيع التحف وأسماك الزينة، والسلاحف الصغيرة، والطيور بأنواعها، وحيوانات الهمتارو، وهدايا باهظة الثمن، وتتواجد بكميات كبيرة فيه.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق