منوعات

نظام رصد الزلازل يحبط محاولة سرقة أكثر من 26 مليون دولار

وكالات:

أُحبِطَت محاولة سرقة لشركة تخزين آمنة في المكسيك بعد اكتشاف نفقٍ متطوّر، مُجهّز بمكيف هواء واتصال لاسلكي بالإنترنت (واي فاي)، في خطة سرقة كانت معدة بإتقان، لمقتنيات تتجاوز قيمتها الـ26.5 مليون دولار، حسب ما أفادت به صحيفة The Times البريطانية، أمس الأول (الجمعة).

أشارت الصحيفة إلى أن الشركة تنبَّهت إلى السرقة المخطط لها بعد تسبُّب أعمال الحفر في تشغيل نظام الرصد الزلزالي على الأرجح، فيما كشفت التحقيقات الإضافية عن نفقٍ كامل يمتد لنحو 120 متراً، ويبدأ من قبوٍ في أحد المنازل المهجورة بالمدينة، مجتازاً شارعين على الأقل، قبل أن ينتهي أسفل الخزائن مباشرةً.

وسائل الإعلام المحلية قالت إنّ اللصوص كانوا يستهدفون مقتنيات تتجاوز قيمتها 26.5 مليون دولار.

ويُشير ارتفاع النفق الذي وصل إلى 1.7 متر، ونظام التحكم في المناخ والواي فاي، إلى أنّ العمل كان مشروعاً على المدى الطويل، كما يُعتقد أنّ أعمال الحفر استغرقت عدة شهور، حيث عُثِرَ على عربات يد ومعدات حفر في المنزل الذي يبدأ منه النفق.

وأعلنت الشرطة أنّ كارتيل سانتا روزا دي ليما، الذي يُشارك بشكلٍ أساسي في سرقة الوقود، هو المشتبه به الرئيسي، لكن أحداً لم يُقبض عليه بعد.

ولطالما استخدمت العصابات في المكسيك الأنفاق لنقل المخدرات، خاصةً أسفل الحدود الأمريكية المكسيكية، لدرجة أنّ بعض العصابات تمتلك “أقساماً هندسية”، ويحظى قادتها بمكانةٍ أسطورية وسط أبناء الكارتيل، إذ فرّ مُهرّب المخدرات سيئ السمعة خواكين “إل تشابو” غوزمان من سجنٍ مكسيكي عام 2015 عبر نفقٍ بُنِيَ أسفل حمَّامه، وهو يقبع الآن داخل سجنٍ أمريكي شديد الحراسة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق