آخر الأخبار

توجه الإعصار “جاتي” نحو خليج عدن بعد أن ضرب سقطرى وأغرق 7 صيادين يمنيين قرب أحد موانئ الصومال

  • وفاة 7 صيادين من أبناء حضرموت، غرقاً بعد انقلاب قاربهم بالقرب من أحد الموانئ الصومالية التي ضربها الإعصار المداري

“الشارع”- متابعات:

أعلن المركز الوطني للأرصاد، الاثنين، عن استمرار حركة المنخفض الجوي من جزيرة سقطرى إلى ناحية الغرب في الصومال، والشمال الغربي نحو خليج عدن.

وقال بلاغ صادر عن المركز، نشره في صفحته الرسمية على “فيسبوك”، إن المنخفض يصاحبه “غطاء واسع من السحب، يتخللها سحب ركامية ضخمة مصاحبة للمنخفض الجوي يغطي خليج عدن وأجزاء من السواحل الجنوبية والشرقية”.

وتوقع البلاغ، خلال الساعات القادمة، “هطول أمطار متفاوتة الشدة على السواحل الجنوبية والشرقية لبلادنا والمناطق المحاذية لها”.

وحذر البلاغ “الموطنين والصيادين ومرتادي البحر، أخذ الحيطة والحذر، وتجنب الإبحار أو التعمق في المياه مع سوء الأحوال الجوية”.

وأوضح المركز، في بلاغ آخر له  اليوم، أنه “من خلال نشرات المراكز الإقليمية والدولية لرصد ومراقبة الأعاصير الاستوائية، وكذا من خلال مخرجات النماذج العديدة وصور الأقمار الاصطناعية والمعلومات المتوفرة في المركز الوطني لمختلف عناصر الطقس، تبين تحول المنخفض الجوي المتعمق (GATI) إلى منخفض جوي يتمركز عند الساعة 09:00 عالمي، بتاريخ 23 نوفمبر 2020م، على الأراضي الصومالية، عند خط عرض 10.6 شمالاً، وخط طول 49.2 شرقاً، ويتحرك في اتجاه غرب – شمال غرب”.

 وبيّن مركز الأرصاد، أنه “من المحتمل أن يتحول إلى منطقة ضغط منخفض عند الساعة 18:00 عالمي يومنا هذا (أمس).

وتوقع المركز الوطني للأرصاد “استمرار سوء الأحوال الجوية”. وقال: إن “الفرص مهيأة

سيول في سقطرى

لهطول أمطار متفاوتة الشدة على خليج عدن وأرخبيل سقطرى، كما تمتد هذه التأثيرات إلى السواحل الشرقية والجنوبية (المهرة، حضرموت، شبوة، أبين وعدن) والمناطق المحاذية، خلال الساعات القادمة، يصاحبها ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة الصغرى من درجة إلى درجتين على المرتفعات الجبلية والهضاب الداخلية”.

وكان أرخبيل سقطرى وعاصمته حديبو، قد شهد فيضانات وسيول غزيرة، بسبب الأمطار الناجمة عن الحالة المدارية “جاتي” التي ضربت الجزيرة.

وخلفت السيول، التي تدفقت في أودية العاصمة حديبو، أضراراً في ممتلكات المواطنين، وقطعت عدداً من الطرقات.

وتوفي سبعة صيادين من أبناء محافظة حضرموت، أمس (الأحد)، غرقاً بعد انقلاب قاربهم بالقرب من أحد الموانئ الصومالية التي ضربها الإعصار المداري.

وقال مدير عام مديرية “الديس الشرقية” (شرق ساحل حضرموت) في منشور بصفحته على فيسبوك، إن سبعة من أبناء المديرية توفوا غرقاً في أحد موانئ الصومال، بعد انقلاب سفينتهم العبري (سفينة صيد صغيرة) نتيجة للحالة المدارية التي ضربت سواحل الصومال.

وذكر أن المتوفين هم: (أحمد البرك عوض الحداد، عبدالله أحمد البرك الحداد، سعيد عوض البرك الحداد، عمار سالم عمر عيوري، مبارك سالم مبارك المضي، فتحي عبدالله حسن البحسني، محمد مبارك أحمد الحداد).

ولفت إلى وجود ترتيبات حالياً لنقلهم إلى الديس الشرقية لاستكمال إجراءات الدفن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق