نافذة على الحرب

القوات الجنوبية في الضالع تحبط هجمات حوثية واسعة في قعطبة والأزارق

الضالع- “الشارع”- إياد الهمامي:

أحبطت القوات الجنوبية المشتركة، عملية هجومية نفذتها مليشيا الحوثي الانقلابية، في وقت متأخر من ليل أمس الاثنين، على مواقعها في جبهات شمالي الضالع.

وقالت مصادر ميدانية لـ “الشارع”، إن القوات الجنوبية تصدت لهجوم واسع شنته مليشيا الحوثي الانقلابية على مواقعها في قطاع هجار باب غلق وحبيل العبدي، غربي مديرية قعطبة.

وأوضحت المصادر، أن القوات الجنوبية خاضت عقب الهجوم مواجهات ضارية مع المليشيا استمرت حتى فجر أمس الثلاثاء، انتهت بالتصدي للمليشيا ودحر عناصرها، بعد أن تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأضافت المصادر، أن المليشيا الحوثية، كانت قد حاولت تنفيذ عملية تسلل عند الساعة العاشرة من مساء الاثنين، في محاولة منها لإحراز أي تقدم، واستعادت المواقع التي خسرتها في وقت سابق.

وأفادت، أن الهجوم الحوثي جوبه برد عنيف ومباشر من قبل القوات الجنوبية، أجبر العناصر المتسللة على التراجع والانسحاب، بعد مصرع وجرح العديد منهم، أعقب ذلك قصف المليشيا الحوثية على مناطق تمركز القوات الجنوبية، لتأمين عملية انسحاب عناصرها وإسعاف جرحاها.

وسبق للقوات الجنوبية أن خاضت مواجهات مماثلة مع المليشيا الحوثية، قبل ذلك، في قطاع مُقيلان الواقعة إلى الشرق من مديرية ماوية التابعة لمحافظة تعز والمحادة للمناطق الغربية لمديرية الأزارق، حيث تمكنت فيها القوات الجنوبية من كسر هجوم واسع للمليشيا، خلف خمسة قتلى من عناصرها وإصابة آخرين، وفق ما ذكرته مصادر ميدانية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق