نافذة على الحرب

اشتداد وتيرة القتال في محيط مدينة مأرب والقوات الحكومية تصد العديد من هجمات الحوثيين

مأرب- “الشارع”:

شهدت جبهات قتال مختلفة في محيط محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، الثلاثاء، اشتداداً في وتيرة القتال بين القوات الحكومية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقالت مصادر عسكرية وأخرى ميدانية لـ “الشارع”، إن مواجهات هي الأعنف بين الطرفين شهدتها العديد من جبهات القتال في المحور الجنوبي للمحافظة، عقب هجمات ومحاولات تسلل لعناصر المليشيا الحوثية.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات في المحور الجنوبي تركزت في وادي الأوشال، وجبهة رحوم، بمديرية جبل مراد.

بموازاة ذلك، أفادت المصادر، أن جبهات قتال مختلفة، في المحور الشمالي الغربي للمحافظة، شهدت هي الأخرى مواجهات عنيفة، بين القوات الحكومية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية، تركزت في مديريتي مدغل ومجزر.

وبحسب المصادر، فإن العديد من مناطق مديرية مجزر، شهدت مواجهات عنيفة، تكبدت خلالها المليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، في حين تواصلت فيه المواجهات المماثلة في مديرية مدغل المجاورة، بين الطرفين، متركزة في محيط معسكر ماس الاستراتيجي من الجهتين الشرقية والغربية.

وذكرت المصادر، أن المواجهات في محيط المعسكر امتدت إلى العديد من مواقع القتال، شمالي جبهة ماس، ووادي حلحلان.

وفي المحور الغربي، قالت المصادر، إن العديد من جبهات القتال في جبهة المخدرة، شمالي مديرية صرواح، شهدت تواصلاً للمواجهات بين الطرفين، رافقها قصف مدفعي وصاروخي مكثف شنته القوات الحكومية، على مواقع المليشيا الحوثية.

وأكدت المصادر، أن مواجهات شرسة دارت، اليوم الثلاثاء، في سلسلة جبال هيلان الاستراتيجية، التابعة لمديرية صرواح، بين الطرفين، رافقها تبادل القصف المدفعي والصاروخي.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق