نافذة على الحرب

سقوط العديد من القتلى والجرحى الحوثيين بنيران الجيش شرقي الحزم في الجوف

متابعات:

سقط العديد من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية، الثلاثاء، بنيران القوات الحكومية، شرقي مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف، شمال شرقي البلاد.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان له، إن “الجيش الوطني كسر هجوماً شنته مجاميع تابعة للميليشيا الحوثية باتجاه جبال دحيضة، التي استعادتها قوات الجيش، خلال الأسابيع الماضية، وأجبروها على التراجع بعد أن أوقعوا عدداً من أفرادها بين قتيل وجريح”.

وأوضح، أن العديد من جثث الميليشيا لا تزال ملقاة في خطوط التماس، فيما استعاد الجيش عدداً من الأسلحة المتوسطة والخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة.

إلى ذلك، استهدف الطيران الحربي التابع لتحالف دعم الشرعية، تعزيزات كانت في طريقها للميليشيا، بعدد من الغارات الجوية، أسفرت عن تدمير آليات حوثية، ومصرع جميع من كانوا على متنها.

وكان رئيس أركان الجيش قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صغير بن عزيز، اطلع، الاثنين الفائت، على مسرح العمليات العسكرية والانتصارات التي حققها الجيش بدعم المقاومة الشعبية في جبهات القتال بمحافظة الجوف.

وشدد رئيس الأركان على مضاعفة الجهود لاستكمال تحرير الجوف، وكل اليمن، من الميليشيا الحوثية، مثمناً الدعم الأخوي الذي يقدمه الأشقاء في تحالف دعم الشرعية، بقيادة السعودية، ودورهم الكبير في مساندة الشرعية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق