نافذة على الحرب

إصابة طفلين بانفجار عبوة متفجرة من مخلفات مليشيا الحوثي جنوبي الحديدة

متابعات:

أصيب طفلان بجروح مختلفة، اليوم الأربعاء، بانفجار عبوة متفجرة من مخلفات مليشيا الحوثي، في مديرية الخوخة جنوبي الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لأولوية العمالقة العاملة في الساحل الغربي، عن مصدر طبي قوله، إن الطفلين وليد علي يوسف 12 عاماً ومحمد علي رباصي 15 عاماً، أصيبا بانفجار العبوة في قرية محوت سبيع بالخوخة.

وأوضح المصدر، أن الطفل وليد أصيب بشظايا في بطنه، فيما أصيب محمد في صدره بعدة شظايا، ونقلا إلى المستشفى الميداني في مدينة الخوخة لتلقي الإسعافات الأولية، قبل تحويلهما إلى مستشفى أطباء بلا حدود في المخا، لاستكمال العلاج.

وتأتي هذه الحادثة، بعد يوم من مقتل وإصابة 12 مدنياً بينهم امرأة وثلاثة أطفال، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها الحوثيون على طريق التحيتا – الخوخة.

وتشكل الألغام والعبوات الناسفة والأجسام الغريبة المتفجرة، التي زرعتها مليشيات الحوثي، خطراً كبيراً يهدد حياة السكان من المدنيين في الساحل الغربي، حيث خلفت مئات الضحايا بينهم نساء وأطفال.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى